بدأت توزيعها على «صحة أبوظبي»

«الاتحاد الهندسية» تنتج أقنعة واقية بالطباعة ثلاثية الأبعاد

لاري أكد أنه تم إنتاج 1000 قناع واقٍ كمرحلة أولى. من المصدر

أفادت شركة «الاتحاد للطيران»، بأنها بدأت توزيع الأقنعة الواقية، التي تم تصميمها وتصنيعها بالتعاون بين مركز الاتحاد للطيران الطبي، وشركة الاتحاد الهندسية، على هيئة الصحة في أبوظبي، لتوزعها بدورها على الطواقم الطبية العاملة في الإمارة، تمهيداً لتوزيعها على الأطقم الطبية في الدولة، لتوفير أقصى حماية لها من فيروس «كورونا» المستجد.

وقال مدير قسم الابتكار في شركة الاتحاد الهندسية، خليل لاري، في تصريحات صحافية، إنه «تم إنتاج 1000 قناع واقٍ كمرحلة أولى عبر الطابعة ثلاثية الأبعاد في الشركة، التي تُعد التقنية الأحدث المعتمدة، وفق أعلى المعايير في صناعة الطيران، والتي يجري استخدامها في تصنيع بعض أجزاء الطائرات».

وأوضح لاري أن «القناع الجديد يوفر حماية كاملة بنحو 180 درجة، وهو مصنع من مواد قابلة للتدوير، كما أنه يمكن تغيير واستبدال القطعة الأمامية في القناع، حيث إنها سهلة الفك والتركيب»، مشيراً إلى أنه يمكن تعقيم القناع واستخدامه أكثر من مرة.

وأضاف أن «الطابعة التي تتميز بالدقة الشديدة تستطيع تصنيع 136 قطعة من الأقنعة الواقية كل ثلاثة أيام في المتوسط»، لافتاً إلى أنه سيتم الاستمرار في الإنتاج حسب الطلب.

وأضاف أن «تصميم وإنتاج القناع يأتي في إطار الجهود الرامية لتوفير شروط سلامة إضافية للكوادر الطبية، الذين هم على تواصل مباشر مع المصابين، حيث توفر الأقنعة طبقة حماية إضافية لأخصائيي الصحة العاملين في المراكز الطبية على امتداد الإمارات».

من جانبه، قال رئيس قسم التصميم في «الاتحاد الهندسية» أحمد عبدالقادر الرجعي، إن «قناع الوجه الجديد صمم خصيصاً للأطقم الطبية في الدولة، ولا يوجد توجه في الوقت الراهن لاستخدامه بالنسبة للمسافرين».

وأشار إلى أن «الاتحاد للطيران»، أول شركة طيران أنتجت بعض القطع في الطائرات باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد عام 2017.

«الاتحاد للطيران» تزيد الرحلات الخاصة

أكدت شركة «الاتحاد للطيران» الاستمرار في زيادة الرحلات الخاصة إلى عدد من الوجهات في مختلف أنحاء العالم، حيث ستعزز خلال مايو الجاري ويونيو المقبل، عدد الرحلات المعلن عنها سابقاً، مع إضافة رحلات جديدة إلى كل من بلغراد، ودبلن، وجنيف، وميلان، وباريس شارل ديغول وتورنتو. وأوضحت الشركة في بيان، أمس، أنه إلى جانب رحلة الربط التي أطلقتها، أخيراً، بين ملبورن ولندن، ستشغل رحلات إلى سيدني، ما سيوفر رحلة ترانزيت مباشرة من وإلى العاصمة البريطانية عبر أبوظبي.

طباعة