«تنظيم الاتصالات»: صاحب حساب «التواصل» مسؤول عن النشر

حذّرت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات من أن كل صاحب حساب على وسائل التواصل الاجتماعي مسؤول مسؤولية كاملة عما ينشره على الحساب.

وأكدت أن كل فعل يقوم به أي مغرّد أو ناشر محتوى أو مستخدم أو مدير صفحة، يُعرّض صاحبه للمسؤلية القانونية، مشيرة في هذا الصدد الى عدم صحة ما يتوقعه بعض مستخدمي التواصل بشأن عدم جود ضوابط أو قوانين تحد من الاستخدمات السلبية للمواقع الإلكتروينة، خصوصاً مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت الهيئة أن هناك ارتفاعاً ملحوظاً في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأشهر الماضية، نتيجة الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، لاسيما الخاصة بالتباعد الاجتماعي.

وأوضحت أن العدد الإجمالي لمرات استخدام التطبيقات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي ارتفع بنسب متباينة تصل الى 26%، حيث زاد استخدام شبكة «نتفليكس» بنسبة 26% بينما ارتفع استخدام موقع «تويتر» بنسبة 22%، كما زاد استخدام «فيس بوك» بنسبة 17%، فيما ارتفع استخدام «يوتيوب» 16%، و«إنستغرام» بنسبة 12%، في حين ارتفع استخدام موقع «سناب شات» بنسبة 9%.

وأفادت الهيئة بأن قطاع التجارة الإلكترونية شهد رواجاً كبيراً بالتزامن مع القرارات الحكومية الرامية الى الحد من التجمعات غير الضرورية بنسب تفوق 40%.

وكانت الهيئة شددت، أخيراً، على أن تقديم معلومات غير صحيحة أو غير دقيقة عبر وسائل تقنية المعلومات، جريمة يعاقب عليها قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات في الدولة، محذرة في نشرات توعية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي من قبول الأشخاص المجهولين بالنسبة لصاحب الحساب على حسابات التواصل. وقالت إن المستخدم الحريص على حماية خصوصيته وبياناته يقوم بانشاء حساب خاص على وسائل التواصل ويقبل الأشخاص الذين يعرفهم فقط.

 

طباعة