9 ملايين معاملة بدون تلامس عبر تطبيق "أدنوك للتوزيع" منذ بداية 2020

سجلت "أدنوك للتوزيع" منذ بداية العام الحالي 2020 أكثر من تسعة ملايين معاملة دون تلامس عبر تطبيق أدنوك للتوزيع ومجموعة طرق الدفع غير النقدية الأخرى التي تتيح للعملاء طرق دفع ذكية بشكل آمن في كافة تعاملاتهم التي يقومون بها في محطات خدمة أدنوك .

وتوفر "أدنوك للتوزيع" لعملائها أربع طرق للدفع الآمن عبر التطبيق الذكي بما في ذلك خيار الدفع عبر الهاتف المتحرك، والشرائح الذكية، وبطاقات أدنوك بلس لإعادة التعبئة، وبطاقات الهوية الإماراتية، والتي تحظى جميعها بإقبال متزايد من العملاء.

وتستعرض وكالة أنباء الإمارات "وام" في التقرير التالي جهود أدنوك للتوزيع في توفير خيارات دفع ذكية لعملائها عبر عدد من الطرق المختلفة التي تستهدف إنجاز المعاملات دون التواصل المباشر مع موظفي محطات أدنوك لتوزيع ما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة الجميع في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم.

وتتيح أدنوك للتوزيع مجموعة من خيارات الدفع الذكية بدون اللّمس في كافة محطاتها حفاظا على سلامة عملائها ومساعدتهم على الالتزام بممارسات "التباعد الاجتماعي" خلال رحلاتهم الضرورية.

كما يتيح خيار الدفع من خلال الهاتف المتاح عبر تطبيق أدنوك للتوزيع للعملاء الدفع إلكترونياً دون الحاجة للّمس على الإطلاق وذلك باختيار المحطة المعنية والتعبئة وفئة الوقود وقيمة التعبئة دون مغادرة مركباتهم.

وتتوفر خيارات الدفع غير النقدية بما في ذلك" Apple Pay وSamsung Pay " في كافة محطات أدنوك للتوزيع ومتاجر واحات أدنوك - ويتم تنظيف جميع أجهزة الدفع وتعقيمها بعد كل استخدام.. وتتيح تقنية البطاقات الذكية /RIFD/ للعملاء الذين لديهم بطاقات ذكية مثبتة في مركباتهم إمكانية الدفع باستخدام تطبيق أدنوك للتوزيع في كافة المحطات التي تدعم هذه التقنية.

وقال أحمد الشامسي الرئيس التنفيذي بالإنابة في أدنوك للتوزيع إن خيارات الدفع الذكية دون الحاجة للّمس والتسوق الإلكتروني شهدت إقبالاً كبيراً خلال الظروف الاستثنائية الراهنة التي يمر بها العالم.

وأضاف أن خيارات الدفع دون الحاجة للمس صُممت لتتيح لعملاء "أدنوك للتوزيع" إتمام معاملاتهم بكل أمان وتوفير احتياجاتهم أثناء رحلاتهم مع الحفاظ على سلامتهم وصحتهم.

وفي سياق متصل أظهر استطلاع جديد أجرته شركة ماستر كارد مؤخرا أنّ معاملات الدفع باستخدام الوسائل التي لا تحتاج للّمس خلال شهر مارس ارتفعت في دولة الإمارات بأكثر من 100% مقارنة بوسائل الدفع التقليدية.

وقال المستهلكون أن الحرص على النظافة والسلامة هما الدافعان الرئيسيان لاختيارهم وسائل الدفع التي لا تحتاج للّمس في حين كان الدفع نقداً أحد أكثر أساليب الدفع شيوعاً إلا أنّ الوضع الحالي الذي نتج عنه مبادرة #خلك_في_البيت غير سلوك المستهلك مما دفع العديد من الشركات إلى تقديم حلول دفع مبتكرة لمواصلة تقديم سلعهم وخدماتهم خلال الظروف الراهنة التي يمر بها العالم.

وتبنت "أدنوك للتوزيع" مسؤولية توفير خيارات مبتكرة وذكية للدفع لعملائها ممن يقومون بالخروج لأغراض ضرورية وشملت هذه الخيارات تطبيق أدنوك للتوزيع ومحفظة أدنوك وتقنية الشرائح الذكية كونها تضع صحة وسلامة العملاء والموظفين كأولوية قصوى.

وبسبب الإقبال الكبير على التسوق عبر الإنترنت في دولة الإمارات أطلقت أدنوك للتوزيع بالتعاون مع شركة "طلبات" خدمة توصيل المستلزمات الضرورية من متاجر مختارة من واحات أدنوك للمنازل في غضون 30 دقيقة فقط لتوفر أدنوك للتوزيع أكثر 1100منتج إلكترونيا وذلك من الوجبات الخفيفة والمستلزمات اليومية والمشروبات الباردة والساخنة.

وتعد دولة الإمارات واحدة من أكثر أسواق التجارة الإلكترونية تطوراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي تبنت مجموعة من تقنيات الدفع مثل المحافظ الإلكترونية عبر الهاتف المحمول وبطاقات التمرير والدفع التي تستخدم تحديد الترددات اللاسلكية "RFID" أو نطاق الاتصال القريب "NFC".

ومع استمرار بلدان العالم في فرض أنظمة صارمة للحث على الالتزام بممارسات التباعد الاجتماعي في إطار ما تبذله من جهود لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" أقبل المستهلكون بشكل متزايد على التسوق عبر الإنترنت وحلول الدفع التي لا تستدعي اللمس حرصاً على صحتهم وسلامتهم.

طباعة