مسؤولو منافذ بيع: أثبت فاعلية كبيرة وكفاءة في إدارة عمليات التجزئة

«العمل عن بُعد» يُسرّع التحول التقني في تجارة التجزئة

صورة

أكد مسؤولون في منافذ بيع لتجارة التجزئة أن «العمل عن بُعد» خلال الظروف الراهنة أثبت فاعلية ونجاحاً بنسب مرتفعة، وعزز من كفاءة العمل.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن التوسع في «العمل عن بعد» دعم تطبيق سياسات التحول التقني بشكل أسرع في منافذ البيع، وأثبت فاعلية كبيرة وكفاءة في إدارة عمليات التجزئة، لافتين إلى تهيئة الموظفين لسياسات العمل عن بُعد عبر برامج تدريبية.

«مجموعة أسواق»

وقال المدير التنفيذي لـ«مجموعة أسواق»، يوسف شرف، إن المجموعة طبقت أنظمة «العمل عن بُعد» بشكل موسع لمواكبة معايير السلامة المتبعة خلال الظروف الراهنة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19).

وأضاف: «يعمل حالياً 80% من موظفي المكاتب الرئيسة عبر أنظمة العمل عن بُعد، خصوصاً الموظفات، أو موظفين لديهم تاريخ إصابة بأمراض مزمنة، إذ تدعو معايير الصحة العالمية لأن يعمل هؤلاء عن بُعد، بشكل احترازي، تجنباً للإصابة بالفيروس».

وأكد شرف أن لدى المجموعة سياسات سابقة للعمل عن بُعد، وتتوافر لديها أنظمة وبنية تحتية تقنية لازمة، ولكن الظروف الأخيرة عجلت تطبيق العمل عن بعد، والتوجه بشكل أكبر نحو التحول الرقمي.

وأوضح أن التوسع في العمل عن بُعد، واكبته عمليات تأهيل أكبر للموظفين على أدوات التواصل عن بعد، وتوفير أجهزة الكمبيوتر، مؤكداً أن التوسع في العمل عن بعد، أثبت فاعلية في الأعمال، لاسيما الإدارية لمراكز التجزئة.

«تعاونية الاتحاد»

بدوره، قال مدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، إن «تعاونية الاتحاد» في ظل مواكبة ظروف السلامة والصحة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، توسعت في أنظمة العمل عن بعد في الهياكل الإدارية لمنافذ التجزئة لديها، لافتاً إلى أن نسبة الموظفين الذين يعملون عن بعد لديها تجاوز 50%.

وأكد أن «تعاونية الاتحاد» عملت على تأهيل الكوادر المختلفة لإدارات الموظفين حول كيفية العمل عن بعد، والتوعية باستخدام برمجيات الاجتماعات والتواصل مع الإدارات المختلفة، ما أدى بدوره إلى إثبات فاعلية وكفاءة إدارة الأعمال عن بُعد بشكل كبير، متفقاً في أن العمل عن بُعد عمل عزز سياسات التحول الرقمي بشكل أكبر.

ولفت البستكي إلى أن لدى إدارة «تعاونية الاتحاد» خطط تحول تدريجي نحو السياسات الذكية والرقمية خلال الأعوام الخمسة المقبلة، لكن الظروف الراهنة سرّعت في تطبيق عمليات التحول الرقمي لإدارات عدة.

وأوضح أن «التعاونية» تطبق خططاً تعتمد على التناوب في العمل، والحضور الجزئي من خلال تقسيم الإدارات والموظفين إلى فرق ومجموعات تعمل عن بُعد وتتناوب في ما بينها.

«الإمارات التعاونية»

في السياق نفسه، قال مدير المشتريات والعمليات في جمعية الإمارات التعاونية، وليد المغربي، إنه يتم تطبيق العمل عن بعد في إدارات مختلفة بالجمعية، وهو ما أثبت فاعلية كبيرة وكفاءة في إدارة عمليات التجزئة.

واتفق المغربي في أن التوسع في العمل عن بُعد كانت له تأثيرات كبيرة في دعم سياسات التحول الرقمي بنسب مختلفة في قطاع تجارة التجزئة، وهو ما أدى بدوره إلى تطوير العديد من أدوات التحول الرقمي، خصوصاً مع تأهيل عدد كبير من الموظفين على أنظمة التواصل الرقمي، وكيفية استخدام برامج ومنصات التواصل والاجتماعات عن بُعد.

وأضاف أن عمليات العمل عن بُعد في قطاع التجزئة محددة في الهياكل الإدارية، مع الحاجة إلى وجود العاملين في منافذ البيع بشكل فعلي للتعامل مع المستهلكين، وذلك مع اتباع سياسات السلامة والصحة.

منصات توصيل الطلبات

قال مدير المشتريات والعمليات في جمعية الإمارات التعاونية، وليد المغربي، إن التوسع في الاعتماد على المنصات التقنية لتوصيل الطلبات، من ضمن مظاهر انتشار استخدام أنظمة التحول التقني.

وأكد أن توافر الآليات اللازمة لدى قطاع التجزئة، سيدعم التوسع في استخدام الأنظمة الرقمية بشكل أكبر.


• «تعاونية الاتحاد» لديها خطط تحوّل تدريجي نحو السياسات الذكية خلال 5 أعوام.

طباعة