بالفيديو .. إجراءات غير مسبوقة بأحد فنادق دبي استعداداً لما بعد "كورونا"

المدير التنفيذي لفندق " بلاتزو فرساتشي دبي " في دبي منذر درويش

بدأت فنادق في دبي، العمل الجدي استعدادا لمرحلة ما بعد أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وسط تغييرات واسعة يتوقع أن تطول العديد من مفاهيم عالم الضيافة والفنادق، والانتقال إلى مفاهيم جديدة تتناسب مع المرحلة المقبلة، وتعتمد بشكل كامل على الأنظمة الرقمية، بما يقلل بشكل كبير، احتمالات ملامسة الضيف بيده لأي من الأسطح أو الأبواب.

ووفقا للمدير التنفيذي لفندق "بلاتزو فرساتشي دبي" في دبي منذر درويش، فإن "التحديات التي يمر بها قطاع الفنادق في العالم كبيرة، في ضوء الخسائر الضخمة التي تكبدها هذا القطاع بسبب الفيروس"، وأوضح أن "الأزمة الحالية لا تشبهها أية أزمة سابقة، ولا يمكن مقارنتها بالتحديات الماضية، فالوباء أجبر المؤسسات الفندقية على تسريح آلاف الموظفين، كما تسبب في الإغلاق الكامل لبعض الأعمال" وتابع: "هناك الكثير من القصص المحزنة حول كوفيد-19 وصلت إلى مسامعنا جميعاً".

وأضاف: "مع ذلك، فنحن في مجال الضيافة، لم نقف مكتوفي الأيدي منتظرين انتهاء الجائحة، لأن ذلك لا يعتبر حلاً للتحديات التي تواجهنا" وأشار إلى أن الفندق بدأ التحرك لتجاوز هذه المرحلة، "إذ قرر القيام بكافة الإجراءات التي تضمن سلامة وصحة مرتاديه، وضمان عدم تعرضهم لخطر انتشار الفيروس أثناء زيارتهم أو اقامتهم".

وأوضح درويش " أن التجربة الجديدة تعتمد على دراسة سلوك المستهلك منذ دخوله المبنى، مع تعزيز ثقافة الخدمات الرقمية، والتركيز على "عدم اللمس"، وتابع: "جميع عمليات التسجيل للدخول أو الخروج من الفندق، تتم الكترونياً، باستخدام الهاتف النقال الخاص بالنزيل، كما سيتم استخدام ذات الهاتف لفتح باب الغرفة، واختيار الوجبات في قائمة طعام الفندق، ومن ثم في دفع كافة المستحقات، سواء في المطاعم أو الكوفي شوب أو لحساب الغرف"، لافتا إلى تدريب جميع الموظفين على تلك الإجراءات، في حين تم توفير جميع التقنيات والأجهزة اللازمة لذلك.

وأكد أن إجراءات التعقيم تتم بشكل مركّز ويومي، وقال: "لم تعد إجراءات التنظيف والتعقيم مجرد خيار لشركات الضيافة، بقدر ما أصبحت - خصوصا للفنادق من فئة الخمس نجوم - ضرورة قصوى"، مشيراً الى أن "الفندق كثّف إجراءات التعقيم، التي تبدأ بلحظة دخول النزلاء الى البوابة، مروراً بتعقيم جميع الممرات والغرف والزوايا، وصولا إلى الطاولات والمطاعم، وذلك ليطمئن جميع الزوّار بأن الفندق نظيف مثل المستشفى".

 

طباعة