اعتبروها عروضاً وهمية.. والشركة ترجعها إلى خطأ غير مقصود

مستهلكون: شركة تطرح عبر منصتها الإلكترونية تخفيضات بين 40 و50 فلساً

سعر أحد المنتجات أصبح 2698.5 درهماً بدلاً من 2699 درهماً. ■ أرشيفية

أفاد مستهلكون بأن شركة شهيرة لتجارة الأجهزة الإلكترونية في الدولة، تطرح عروض تخفيضات على موقعها بقيم قليلة جداً، تراوح بين 40 و50 فلساً على منتجات من علامات تجارية متنوعة، معتبرين أن تلك التخفيضات تعد من العروض الهزلية والوهمية لاستقطاب المستهلكين، لاسيما مع زيادة التسوق الإلكتروني خلال الفترة الحالية.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن الشركة ذاتها تطرح عبر منصتها عروض تخفيضات متباينة، فبينما تطرح تخفيضات بـ50 فلساً على منتجات معينة، فإنها تطرح تخفيضات بقيمة تصل إلى 20 ألف درهم على أحد المنتجات.

من جهتها، أرجعت الشركة التخفيضات بقيم ضئيلة على منصتها الإلكترونية للشركة إلى خطأ غير مقصود في تحديث النظام التقني للمنصة.

عروض هزلية

وتفصيلاً، قال المستهلك، محمد طه، إنه فوجئ عند البحث لشراء شاشة تلفزيونية عبر منصة إحدى الشركات الشهيرة لتجارة الأجهزة الإلكترونية في الدولة، بطرح الشركة عرض تخفيضات بقيمة تصل إلى نحو 40 فلساً، موضحاً أن الشركة ذكرت في موقعها الإلكتروني أن سعر شاشة التلفزيون لإحدى العلامات التجارية كان 3499 درهماً، فيما أصبح حالياً 3498.6 درهماً، بانخفاض قيمته 40 فلساً. واعتبر طه أن التخفيض بتلك القيمة يعد من العروض الهزيلة، التي تعد وهمية لزيادة استقطاب المستهلكين.

تنشيط المبيعات

وأفاد المستهلك، محمد ناجي، بأن الشركة نفسها، التي تمتلك سلسلة فروع مختلفة في الدولة، طرحت عبر موقعها للتجارة الإلكترونية تخفيضات وصفها بـ«الهزيلة»، إذ عرضت منتجاً بسعر 849.45 درهماً، ثم تخفيضه إلى 849 درهماً، بانخفاض 45 فلساً.

وقال ناجي إن تلك التخفيضات التي تحقّق من استمرارها على موقع الشركة لفترات طويلة، تعد بمثابة عروض وهمية، تهدف فقط لتنشيط المبيعات، خصوصاً مع المنافسة على زيادة حصص المبيعات جراء ارتفاع الطلب على التجارة الإلكترونية خلال الوقت الراهن.

عروض غريبة

أما المستهلك، محمود علي، فذكر أن الشركة ذاتها تطرح، عبر موقعها الإلكتروني، عروضاً اعتبرها غريبة، على منتجات من علامات تجارية مختلفة، مبيناً أنه وجد أن سعر أحد المنتجات أصبح 2698.5 درهماً بدلاً من سعر 2699 درهماً، وذلك بتخفيض قيمته 50 فلساً، في الوقت الذي تطرح فيه الشركة عبر موقعها عرض تخفيض على أحد المنتجات بقيمة تصل إلى 20 ألف درهم، وهو ما يوضح حجم التناقض الشاسع في العروض.

استخفاف

كما أكد المستهلك، محمد علي، أنه اكتشف من خلال التسوق عبر المنصة الإلكترونية للشركة نفسها، عروض تخفيضات بقيم تراوح بين 40 و50 فلساً. وقال إنه اعتقد بأن هناك ربما خطأ ما في العرض، لكنه أضاف أنه استمر في متابعة الموقع لفترة جاوزت الأسبوعين، حيث تحقق من استمرار تلك التخفيضات. واعتبر علي أن هذه التخفيضات تعد وهمية، لكونها لا تتجاوز الدرهم، كما أنها تشمل أكثر من منتج من علامات تجارية متنوعة، ولا تقتصر على منتج واحد فقط.

كما اعتبر أن وجود مثل تلك التخفيضات، ولفترات طويلة، على منصة تابعة لشركة كبيرة وشهيرة في السوق، لأي سبب، يعد أمراً غير مقبول، ويعد استخفافاً بعقول المستهلكين.

تخفيضات وهمية

وأشارت المستهلكة، أميرة إبراهيم، إلى أن الشركة ذاتها تطرح عروضاً تشمل تخفيضات لبعض الأجهزة الإلكترونية بقيمة تصل إلى 50 فلساً، موضحة أن الشركة تعرض عبر موقعها منتجاً كان بسعر 1249.5 درهماً، وتشير إلى أنه أصبح حالياً بسعر 1249 درهماً.

وقالت إبراهيم إن «هذا يعد بمثابة عرض وهمي، فتلك القيمة بالتأكيد لن يهتم بها أي من المستهلكين عند الشراء، ولا يمكن وصفها بأنها تخفيض حقيقي من الأساس».

وأضافت: «من المفترض أن تتابع الشركة منصتها الإلكترونية بشكل دائم، وإزالة أي تخفيضات وهمية، وهو ما لم يتم، كما أن من المفترض أن تكون هناك رقابة على تلك المواقع من الجهات المختصة».

خطأ

من جهته، قال مسؤول عن المبيعات في الشركة، طلب عدم ذكر اسمه، إن التخفيضات بقيم ضئيلة على المنصة الإلكترونية للشركة، من الممكن أن ترجع أسبابها إلى خطأ غير مقصود في تحديث النظام التقني للمنصة.

وقال إن عروض التخفيضات متوافرة بنسب متباينة على منتجات أخرى عبر المنصة، قد تصل قيمتها إلى مبالغ مرتفعة.

تصدٍّ وعقوبات

قال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم سعيد النعيمي، إن جميع معايير حماية المستهلك، مطبقة ومكفولة على مواقع التجارة الإلكترونية بشكل مماثل للأسواق، والتي تخضع للمتابعة والرقابة، سواء من حيث كفالة جودة السلع ومطابقتها للمواصفات، أو وضوح العروض المطروحة وحقيقة التخفيضات.

وطالب النعيمي المستهلكين بالإبلاغ عن أي عروض وهمية يتم رصدها عبر المواقع الإلكترونية للشركات، ليتم التصدي لها بشكل سريع وفعال.

وأكد أن الوزارة ستعمل بالتعاون مع الجهات المختصة للتحقق من أي شكاوى ترد إليها حول مخالفة قانون حماية المستهلك عبر المنصات الإلكترونية، مشيراً إلى أنه عند التثبت من تلك الشكاوى، سيتم فرض عقوبات بحق المخالفين، قد تصل إلى إغلاق الصفحات الإلكترونية للشركات.


- مستهلكون أكدوا أن الشركة تطرح أيضاً تخفيضات بقيمة تصل إلى 20 ألف درهم على أحد المنتجات.

طباعة