قائمة بالتدابير الوقائية التي اتخذتها "طيران الإمارات" لتشغيل الرحلات

أكدت طيران الإمارات إنها تضع سلامة وصحة متعامليها وموظفيها على رأس قائمة أولوياتها، مشيرة إلى أنها كثفت، استعداداً لاستئناف خدمات الركاب، احتياطات وتدابير السلامة على الطائرات وفي المطار.

وقالت الشركة إنها اتخذت إجراءات إضافية في المطار بالتنسيق مع مختلف الجهات ذات الصلة فيما يتعلق بالتعقيم والتباعد الاجتماعي والتي تتمثل في:

-تركيب حواجز واقية على كاونترات إنهاء إجراءات السفر كخطوة إضافية تضمن سلامة الركاب والعاملين خلال التواصل.

-ارتداء القفازات وأقنعة الوجه في مطار دبي الدولي إلزامياً لجميع المتعاملين والعاملين.

-تراقب الماسحات الحرارية، في مطار دبي الدولي، درجة حرارة المتعاملين والموظفين.

-جميع أفراد أطقم الخدمات الجوية ومشرفي بوابات الصعود إلى الطائرة وموظفي الخدمات الأرضية، الذين هم على اتصال مباشر مع الركاب، يرتدون معدات الوقاية الشخصية، التي تشمل رداءً واقياً فوق الزي الموحد وحاجباً واقياً.

-تثبيت إشارات التباعد الاجتماعي على الأرض في المطار وفي مناطق الانتظار لضمان التزام المسافرين بالمحافظة على مسافة كافية تفصل بينهم وبين الأشخاص الآخرين أثناء إنهاء إجراءات السفر والصعود إلى الطائرة.

-تطبيق برنامج معدل للخدمة على رحلاتها للالتزام بقواعد الصحة والسلامة.

-لا يتوفر على الطائرات أي مطبوعات للحد من مخاطر انتقال الفايروس من خلال اللمس.

-لا يسمح للركاب باصطحاب أمتعة يدوية على الطائرات، باستثناء الكمبيوتر المحمول والحقيبة اليدوية الشخصية وحقيبة مستلزمات الأطفال.

-جميع طائرات الأسطول مجهزة بمرشحات هواء HEPA القادرة على إزالة 99.97% من الفيروسات والجراثيم والفطريات والغبار، ما يجعل أجواء المقصورة نظيفة وآمنة ومريحة للركاب وأفراد الطاقم.

-تخضع جميع طائرات الإمارات لعمليات تنظيف وتعقيم مكثفة عند عودتها إلى دبي بعد كل رحلة.

 

 

طباعة