لسد أي نقص في الإنتاج والسيطرة على الأسعار بالسوق

«مزارع أبوظبي» ترفع طاقتها الإنتاجية من البيض والدجاج إلى 100%

حامد بن خادم آل حامد: «تواصلنا مع الشركاء مبكراً.. وهدفنا توطين كامل حلقة الإنتاج في دولة الإمارات».

رفعت شركة مزارع أبوظبي للدواجن طاقتها الإنتاجية إلى 100% في جميع مزارعها، بهدف توفير بيض المائدة والدجاج الطازج للسوق المحلية، وذلك ضمن إجراءاتها لتقليل تأثيرات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على هذا القطاع، ولمواجهة الإجراءات العالمية التي صاحبت هذه الجائحة.

الطاقة الإنتاجية

وقال رئيس مجلس إدارة «مجموعة بن بطي»، الشيخ حامد بن خادم آل حامد، لـ«الإمارات اليوم»، إن الشركة بدأت في وقت مبكر التواصل مع جميع شركائها حول العالم، لتوفير «بيض الفقس»، والمواد اللازمة للإنتاج، بهدف الوصول بالطاقة الإنتاجية إلى 100% في جميع المزارع التابعة للشركة.

وأضاف: «واجهتنا الكثير من الصعوبات لتوفير (بيض الفقس)، من جميع شركائنا حول العالم، نظراً للسياسات التي اتبعتها معظم البلدان خلال هذه الجائحة، إذ اتجهت إلى تصريف منتجاتها في أسواقها المحلية فقط، من دون تصدير».

وأكد أنه وعلى الرغم من هذه العوائق والتحديات، فقد تم الاتفاق مع بعض الشركات العاملة بهذا المجال، لتوفير متطلباتنا وتشغيل معمل التفريخ بطاقته القصوى، كما تم تجهيز وتعقيم جميع العنابر التي كانت مغلقة في وقت سابق، وإعادة تشغيلها بطاقتها الاستيعابية القصوى.

جودة التغذية

وأشار إلى وضع وتوزيع 60 ألف صوص في «مزرعة أكاسيا للدواجن»، و60 ألف صوص في «مزرعة الفاخر للدواجن»، و180 ألف صوص في «مزرعة أبوظبي الحديثة للدواجن».

وأكد أن «مزارع أبوظبي للدواجن» تهتم بشكل أساسي بنوعية وجودة التغذية المتبعة التي تعتمد على المنتجات النباتية الصافية فقط، من دون أي إضافات أخرى، فضلاً عن استخدام أفضل الأدوية من المشتقات النباتية الطبيعية المرخصة والمعتمدة من جهات الاختصاص داخل الدولة.

بيض المائدة

وتابع الشيخ حامد بن خادم: «زدنا أيضاً إنتاج بيض المائدة في (مزرعة أبوظبي للدواجن)، من خلال سرعة تدوير القطعان، للحصول على أكثر من 15 مليون بيضة في هذه الفترة، وذلك للإسهام في الجهود الرامية لسد أي عجز أو نقص في إنتاج بيض المائدة، أو الدجاج الطازج في الأسواق، والسيطرة على الأسعار في مثل هذه المرحلة الحرجة».

وأكد أن هناك تنسيقاً واضحاً بهذا الخصوص مع العديد من مزارع الدواجن داخل الدولة، إذ يعتبر تنمية هذا القطاع الحيوي، وزيادة الإنتاج المحلي من منتجات الدواجن، وزيادة عدد عنابر الإنتاج، ومزارع إنتاج أمهات الصيصان والدجاج البيّاض، أهدافاً ملحة في هذه المرحلة، لتحقيق هدف توطين كامل حلقة الإنتاج في دولة الإمارات.

• 15 مليون بيضة يتم إنتاجها في هذه الفترة لسد أي نقص في إنتاج بيض المائدة.

طباعة