إجراءات احترازية لعمال المراكز التجارية وإغلاق المحلات في هذه الحالات

قال رئيس قسم الرقابة والتفتيش في دائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي أحمد طارش القبيسي أن سبعة مراكز تجارية فقط في أبوظبي من بين أكثر من 30مركزاً حصلت على موافقة بإعادة افتتاحها مما يدل على الإجراءات الاحترازية الدقيقة التي يجري اتباعها.

وقال القبيسي أن أول هذه الإجراءات يتمثل في فحص جميع العاملين في المركز قبل الافتتاح، وثانيا التاكد من الالتزام بجميع الشروط  الخاصة بالسماح بافتتاح المركز وتتضمن اكثر من ٣٠ شرطا من خلال زيارات تفتيشية مكثفة من اقتصادية ابوظبي وعلى رأسها تًوافر المعقمات والنقاط على الأرض وإلزامية ارتداء الكمامات.


وكشف القبيسي عن وجود لافتات في مدخل كل محل في المركز التجاري تحدد الطاقة الاستيعابية للمحل والعدد المسموح بالتواجد داخله مما يساعد المستهلك في معرفة عما إذا كان مسموحا له بالدخول ام لا  حفاظا على سلامته.


وكشف القبيسي عن إجراءات احترازية خاصة بالعاملين في المركز التجاري على راسها الدخول من باب معين فقط ويشمل ذلك عمال النظافة والتوصيل ومسؤولي الأمن ومدير المركز التجاري وإدارة المركز التجاري والتحقق من فحصهم في كل مرة يدخلون فيها الى المركز
وشدد القبيسي على انه لا تهاون في تطبيق هذه الإجراءات وأن  المراكز ستخضع لتفتيش دقيق ومفاجئ بعد الافتتاح واي تجاوز في فحص العمال وعدم مرور العمال  من المدخل الخاص بهم واستخدام مداخل الزوار سيؤدي الى إغلاق المنشاه او المحل التجاري داخل المركز على الفور.

طباعة