هيئة التأمين تستحدث غرفة لإدارة الأزمات والطوارئ

استحدثت هيئة التأمين غرفة لإدارة الأزمات والطوارئ لقطاع التأمين، لضمان تنسيق الجهود الوطنية خلال أحداث الطوارئ والأزمات والكوارث وفقاً للخطط الوطنية للاستجابة والتعافي.

وأفادت الهيئة، في بيان أمس، بأن استحداث هذه الغرفة، يأتي ضمن إطار تعزيز التعاون المشترك بين الجهات الحكومية بشأن دعم الإجراءات لمواجهة تداعيات فيروس «كورونا»، كما تهدف إلى إدارة مركز العمليات المتعلقة بقطاع التأمين خلال وقت الأزمات والطوارئ، لتكون مركزاً تنسيقياً بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة، لضمان تنسيق الجهود في كل أنشطة الاستجابة والتعافي.

وذكرت أن الغرفة المستحدثة تمارس أعمالها بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة، منها وزارة الداخلية، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، والهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ والكوارث.

وأبدت الهيئة استعدادها لأي تعاون مشترك مع هذه الجهات، خلال المرحلة الحالية، كجزء لا يتجزأ من منظومة عمل وطني مشترك تتضافر فيه جميع الجهود من أجل احتواء تداعيات هذه الأزمة العالمية.

وكانت الهيئة أطلقت، أخيراً، العديد من الحزم التحفيزية لدعم قطاع التأمين في مواجهة تداعيات «كورونا»، كما أصدرت العديد من التعاميم بشأن التدابير الاحترازية والاجراءات الوقائية للمحافظة على الصحة العامة وسلامة العاملين، وضمان استمرارية الأعمال في قطاع التأمين.

 

طباعة