إحباط 131 ألف هجمة إلكترونية في الإمارات خلال 4 أشهر

أفادت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، بأنها أحبطت 130 ألفاً و854 هجمة إلكترونية على مواقع إلكترونية في الدولة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، وذلك بعد تصاعد الهجمات من جانب مجرمي الإنترنت الذين يحاولون استغلال تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وأوضحت الهيئة، في تقرير أصدرته أمس، بعنوان «حالة الأمن السيبراني في الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات» أنها تمكنت من منع وإحباط 43 ألفاً و247 هجمة إلكترونية خلال شهر أبريل الماضي، وأن الهجمات تنوّعت بين برمجيات خبيثة وثغرات أمنية وتصيد أو نصب واحتيال إلكتروني.

وكشفت الهيئة، أن هجمات البرمجيات الخبيثة شكلت نسبة 46% من إجمالي الهجمات التي أحبطتها، وهي عبارة عن برامج يتم إنشاؤها بغرض تدمير الأنظمة والبرامج أو التأثير فيها أو الحصول على صلاحيات فيها بشكل غير قانوني. وتشمل البرمجيات الخبيثة: الفيروسات وبرامج الفدية الخبيثة وبرامج التجسس وعمليات بحث عن الثغرات الأمنية بنسبة 47%، وهي أخطاء برمجية في الأنظمة يمكن استغلالها من قبل المجرمين في العبث بالأنظمة والتأثير فيها، إضافة إلى 7% هجمات التصيد الإلكتروني وهي عبارة عن عملية يتقمص فيها المجرم صفة شركات أو جهات موثوقة لخداع المستخدم لتسليم بياناته الخاصة ككلمة المرور والبطاقة البنكية، وذلك عبر الرسائل أو المواقع الإلكترونية المزيفة.

وأوضحت الهيئة أنها تمكنت من اكتشاف 50 ثغرة عبر اختبارات الاختراق وتقييم الثغرات والكشف الاستباقي.

طباعة