الهيئة العامة للطيران المدني تنفي مزاعم «الأجواء المفتوحة مع إيران»

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني بياناً أوضحت فيه أن منحها أذونات الهبوط، والسماح لبعض الشركات بتسيير رحلات إلى الدولة، كانت مخصصة فقط لأغراض إعادة المواطنين الإيرانيين العالقين في الدولة، حالها كحال أي رحلات إجلاء إلى الدول الأخرى، علماً بأن رحلات الإجلاء هذه تصل إلى الدولة دون وجود أي مسافر على متنها.

صدر البيان عقب مزاعم صدرت بشأن أعطاء الناقلة الإيرانية "ماهان إير" إذناً مفتوحاً لتشغيل رحلاتها من وإلى الدولة، خلال شهري فبراير ومارس من هذا العام، ما سمح بانتشار الوباء، على حد زعم التقارير.

وتؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة أن الحظر كان، ولايزال، سارياً وأن جميع الرحلات التي تحمل ركاباً تعمل لأغراض الإجلاء فقط.

طباعة