برنامج "مضياف" يدعم مبادرة التطوع عن بعد

أطلق برنامج "مضياف" في كلية دبي للسياحة، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" مبادرة جديدة تقوم من خلالها بترشيح أسماء عدد من المتطوعين المسجلين لديها للعمل عن بعد في مجال التطوع الافتراضي مع مجموعة شلهوب، الشريك الرائد لأرقى الماركات العالمية في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1955، وذلك بمعدل 10 متطوعين في كل أسبوع.

وتهدف هذه المبادرة إلى دعم الشركاء الاستراتيجيين للكلية في القطاعين الحكومي والخاص في ظل الظروف الراهنة التي تتطلب إلى حد ما تقييد حركة الأفراد بصفة مؤقتة حفاظا على سلامتهم وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وكذلك الاستفادة من التكنولوجيا المتاحة لتقديم الدعم اللازم دون الحاجة لمغادرة منازلهم.

ويتم خلال هذه المبادرة الاستفادة من مهارات وخبرات المتطوعين في ترجمة منصات التعلم الداخلية ومواقع التجارة الإلكترونية إلى اللغة العربية، والتي تسهم بدورها في إنشاء مركز معرفي افتراضي للعملاء الحاليين والمحتملين، وتزويدهم بكافة المعلومات اللازمة عن أنشطة المجموعة، والمنتجات والخدمات التي يمكن الحصول عليها.

تجدر الإشارة إلى أن إتقان اللغتين العربية والإنجليزية هو شرط أساسي لقيام المتطوعين بهذه المهمة، حيث يعتمد دورهم الرئيسي على ترجمة المنصات والمواقع من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، علماً بأنه تم البدء بهذه المبادرة وقام المتطوعون بالعمل من تاريخ 26 أبريل الماضي.

طباعة