سجّل 36.2 مليار درهم قروضاً وسُلفاً حتى 31 مارس 2020

«رأس الخيمة الوطني»: 153.5 مليون درهم أرباحاً ربعية صافية

11.7% ارتفاعاً في إجمالي موجودات بنك رأس الخيمة الوطني. من المصدر

أعلن بنك رأس الخيمة الوطني عن تحقيق صافي أرباح موحّدة بقيمة 153.5 مليون درهم للربع الأول من عام 2020، بانخفاض قدره 43.2% عن الربع الأول من عام 2019، بسبب ارتفاع المخصصات وفقاً للمعيار الدولي للتقارير المالية رقم (9).

وأفاد البنك في بيان له، أمس، بأن هذه المخصصات وُضعت بشكل احترازي لمكافحة التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقال الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني، بيتر إنجلاند، إن شهرَي يناير وفبراير كانا استثنائيين للبنك، الذي كان يتجه نحو تسجيل أفضل ربع سنوي على الإطلاق، إلى أن بدأت أحداث تفشّي فيروس «كورونا» بالتسارع.

وتابع: «على الرغم من ذلك، ظلّ أداؤنا التشغيلي للربع الأول من العام قوياً، لكننا اضطررنا، مثل معظم البنوك العالمية، إلى أن نزيد هامشاً تحكيمياً استباقياً على مخصصات البنك حسب المعيار الدولي للتقارير المالية رقم (9)، تحسّباً للتحديات المقبلة، ما أدى إلى احتساب مخصصات إضافية تخطّت عتبة 130 مليون درهم للربع الحالي».

وأكد إنجلاند أن بنك رأس الخيمة الوطني في وضع جيّد يسمح له بمواجهة التحديات الراهنة، وذلك من خلال مستوى عالٍ جداً من الرسملة والسيولة والمخصصات الاحترازية، الأمر الذي يضعه في موقع قوي يسمح له بتقديم المساعدة للمتعاملين معه خلال هذه الأوقات الصعبة للغاية.

ووفقاً للنتائج المالية، فقد حقق البنك ارتفاعاً في الأرباح التشغيلية، للربع الأول من عام 2020، بقيمة 17.4 مليون درهم، وارتفاعاً في إجمالي الإيرادات بقيمة 20.6 مليون درهم.

وأظهرت بيانات البنك أن إجمالي الموجودات، كما في 31 مارس 2020، بلغ 59.8 مليار درهم، بزيادة قدرها 11.7% على أساس سنوي، و4.6% حتى تاريخه.وبلغ إجمالي القروض والسلف 36.2 مليار درهم حتى 31 مارس 2020، بزيادة قدرها 4.5% على أساس سنوي.


59.8

مليار درهم إجمالي موجودات البنك، كما في 31 مارس 2020.

طباعة