653.4 % نمواً في أحجام تداول «أزواج العملات» ببورصة «دبي للسلع»

واصلت بورصة دبي للذهب والسلع تحقيق نشاط قوي لتداولاتها خلال شهر أبريل، مع سعي الأعضاء بشكل متزايد للتحوّط ضد التقلبات وحالة عدم استقرار الاقتصاد العالمي.

وأكدت البورصة في بيان أمس، أنه في ظل استمرار تقلب أسعار العملات وتفاوت وجهات النظر بشأن الدولار الأميركي كملاذ آمن، شهدت بورصة دبي للذهب والسلع خلال الشهر الماضي ارتفاعاً ملحوظاً في تداولات محفظة أزواج العملات الرئيسة الستة (G6)، والتي سجلت نمواً بنسبة 653.45% على أساس سنوي. ومن بين أزواج العملات الرئيسة الستة، كانت العقود الآجلة لليورو والجنيه الإسترليني هي الأبرز، مسجلة نمواً هائلاً بنسبة 405.56% و318.48% على التوالي على أساس سنوي.

وواصل منتج العقود الآجلة للذهب في بورصة دبي للذهب والسلع أداءه القوي، حيث سجل نمواً بنسبة 547.31% في حجم تداولاته منذ بداية العام حتى تاريخه، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، ليس ميل: «كان شهر أبريل شهراً مملوءاً بالتقلبات بالنسبة للأسواق العالمية. وتراجعت أسعار النفط في ظل التوقعات بانخفاض الطلب هذا العام، وتجاوزت أسعار الذهب مستوى 1700 دولار مرة أخرى، في حين استقرت قيمة الدولار الأميركي أو انخفضت مقابل معظم العملات الرئيسة بعد ارتفاعها سابقاً في الربع الأول من هذا العام». وأضاف: «خلال فترات عدم الاستقرار هذه، تسهم الأسواق مثل بورصة دبي للذهب والسلع في تعزيز مرونة الاقتصاد العالمي والإقليمي من خلال السماح للمستثمرين والشركات بالتحوط ضد تقلبات الأسعار. إن الأوضاع التي نمر بها اليوم استثنائية بكل معنى الكلمة، ومن المهم للغاية أن نواصل توفير أدواتنا وخدماتنا، وأن تظل الأسواق مفتوحة وشفافة لمنح الثقة للمستثمرين».

وبلغ إجمالي حجم التداول في بورصة دبي للذهب والسلع 810 ملايين عقد بقيمة 20.02 مليار دولار خلال شهر أبريل. كما سجلت البورصة خلال الشهر الماضي معدل اهتمام مفتوح بلغ 246.08 ألف عقد، ليرتفع بذلك معدل الاهتمام المفتوح لعام 2020 إلى 347.95 ألف عقد، بزيادة بنسبة 20.42% مقارنةً مع العام الماضي.


تداولات العقود الآجلة للذهب ارتفعت 547.3% منذ بداية العام.

طباعة