«المركزي» دعا إلى اتباع الإجراءات المطبقة على الأسطح الأخرى

الأوراق النقدية لا تنقل «كورونا» بشكل أسرع من غيرها

«المركزي»: يجب غسل اليدين بالصابون أو استخدام مواد مطهرة عند استخدام الأوراق النقدية. الإمارات اليوم

نفى المصرف المركزي أن تكون الأوراق النقدية وسيلة لنقل عدوى فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19) بدرجة أكبر من غيرها، بل شأنها شأن أي أسطح أخرى بلاستيكية، أو معدنية، أو خشبية، داعياً مستخدمي الأوراق النقدية إلى ممارسة الإجراءات الاحترازية نفسها التي تطبق على الأسطح الأخرى.

وأفاد «المركزي»، لـ«الإمارات اليوم»، بأنه يمكن أن تكون الأوراق النقدية مثل أي سطح آخر (بلاستيك، معدن، خشب)، وسيلة لانتقال فيروس «كورونا» المستجد.

وأوضح: «حتى اليوم، لم تثبت أي دراسة من جهة رسمية ذات صدقية تعمل في مجال طباعة الأوراق النقدية أو التعامل بها، أن فيروس (كورونا) المستجد (كوفيد-19) ينتقل بشكل أسرع، من خلال الأوراق النقدية، مقارنة بأي شيء آخر ذات سطحية يابسة».

ونصح المصرف المركزي جميع مستخدمي الأوراق النقدية بممارسة الإجراءات الاحترازية نفسها التي تنطبق على الأسطح الأخرى، مثل غسل اليدين بالصابون، أو استخدام مواد مطهرة.

وأضاف: «نشجع المتعاملين على استخدام القنوات المصرفية الإلكترونية، ما يؤدي بدوره إلى تقليل الحاجة إلى استخدام الأوراق النقدية، وزيارة البنوك وأجهزة الصراف الآلي».

ولفت «المركزي» إلى أنه وجه البنوك بضرورة تعقيم أجهزة الصراف الآلي الخاصة بها بشكل دوري، وتوفير مادة تعقيم اليدين للمتعاملين بجانب تلك الأجهزة.


يمكن للأوراق النقدية أن تكون وسيلة لانتقال «كورونا» كما الأسطح الأخرى.

طباعة