"حمد رحمه الشامسي للتجارة العامة" تدعم صندوق التضامن المجتمعي بـ 8 ملايين درهم


 ساهمت شركة "حمد رحمه الشامسي للتجارة العامة" بمبلغ ثمانية ملايين درهم لدعم صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19، الذي أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وذلك في إطار استجابة مجتمع الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص وحرص رجال الأعمال على المشاركة في دعم الجهود الرامية للتخفيف من التداعيات الصحية والاقتصادية والمجتمعية المصاحبة لانتشار فيروس كورونا المُستجد.


وتعكس هذه المساهمة تضافر الجهود الحكومية والخاصة مع مؤسسات المجتمع المدني وكافة فئات المجتمع، بما يعزز توجيهات القيادة الرشيدة ودعوتها لتضافر وتكامل الجهود انطلاقاً من أن الجميع اليوم مسؤول عن الجميع، وأن التضامن في وجه هذا التحدي هو السبيل الأمثل لتجاوز هذا الظرف الاستثنائي، من خلال مساندة المؤسسات ومساعدة الفئات الأكثر احتياجاً عبر صندوق التضامن المجتمعي الذي يهدف إلى تحقيق الأثر الأكبر للمساعدات الإنسانية التي تدعم الاحتياجات الطارئة أثناء هذا التحدي الصحي والاقتصادي.


ويأتي هذا الدعم في إطار الشراكة القائمة بين مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المختلفة لتحقيق التنمية المستدامة، واضطلاع شركات قطاع الأعمال بالمسؤولية المجتمعية، وإيمان هذه الشركات بدورهم تجاه المجتمع خلال هذه الظروف الاستثنائية، وحرصهم على تقديم الدعم اللازم للمبادرات الانسانية التي تستهدف الفئات الأكثر تضرراً، ودعم الجهود الحثيثة التي تبذلها المؤسسات المعنية بزيادة قدرتها على التعامل مع هذه الجائحة، وحماية المجتمع من آثارها.


وأثنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري على التجاوب الكبير من قبل مؤسسات القطاع الخاص، وعلى التكاتف المجتمعي والتكامل النموذجي بين القطاعين العام الخاص في دعم مبادرة صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد – 19،  بما يعزز الالتزام بتوجيهات القيادة الرشيدة التي تحث على دعم العمل الإنساني وتنميته من خلال شراكة فعالة بين الجهات الحكومية والمؤسسات الخيرية والمشروعات الإنسانية التي تدعمها الدائرة وتشارك في تنفيذها ضمن خططها الهادفة إلى استدامة العمل الخيري والإنساني في إمارة دبي.

 

طباعة