شركات تتوسّع في التعاقدات.. وتستورد كميات كبيرة من الأغذية جواً وبحراً وبراً

5000 طن من الخضراوات والفواكه تدخل الدولة يومياً

عمليات التوريد تسير بشكل سلس من دون أي عوائق. تصوير: أحمد عرديتي

أكدت شركات استمرار عمليات توريد المواد الغذائية للدولة بكثافة من دون انقطاع، خلال شهر رمضان وما بعده، لافتة إلى أن التوسّع في التعاقدات الخارجية، وتنويع مصادر التوريد وبلدان المنشأ، دعما استقرار الأسعار منذ بداية شهر رمضان، وعزّزا من وفرة المعروض في الأسواق بشكل كبير.
وأوضحت لـ«الإمارات اليوم»، أن عمليات التوريد تسير بشكل سلس تماماً من دون أي عوائق، بدعم من التسهيلات الحكومية المقدمة للشركات، لافتة إلى أنه يتم يومياً استيراد آلاف الأطنان من المواد الغذائية، جواً وبحراً وبراً، فضلاً عن وجود فائض كبير في المخازن.
وأضافت أن ما يراوح بين 100 و150 حاوية تتضمن أكثر من 5000 طن من الخضراوات والفواكه تدخل الدولة يومياً، خلال شهر رمضان، وفقاً لعقود توريد مبرمة. كما يتم حالياً استيراد اللحوم بكميات كبيرة تغطي الاحتياجات الخاصة بالمستهلكين، خلال شهر رمضان وبعده، إذ إن الكميات تفوق ما تحتاج إليه السوق خلال هذا الشهر.

شركات نوّعت في مصادر التوريد لتزيد على 50 دولة.
 

 

طباعة