ألزمت منافذ بيع بخفض أسعار خضراوات وكمّامات ومواد تعقيم

«اقتصادية عجمان»: فرق عمل وحملات مكثفة لدعم استقرار الأسواق في رمضان

«الدائرة» أكدت أن الحملات الرقابية المكثفة ستعمل على دعم استقرار أسعار السلع. أرشيفية

قال مدير قسم حماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، ماهر بطي محمد السويدي، إن «الدائرة تعمل خلال شهر رمضان لتنفيذ خطط رقابية، ومتابعة مكثفة على الأسواق، عبر تشكيل فرق عمل، وتنفيذ حملات تفتيشية موسعة، خلال فترات مختلفة من اليوم على منافذ البيع، بما فيها البقالات والسوبرماركت والمراكز التجارية، إضافة إلى المنشآت التجارية والخدمية في أسواق الإمارة».

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن «الحملات الرقابية المكثفة ستعمل على دعم استقرار أسعار السلع في كل القطاعات، والتصدي لأي محاولات لاستغلال ارتفاع الطلب الاستهلاكي، خلال الشهر الكريم، برفع أسعار السلع»، لافتاً إلى أن «خطط الرقابة المكثفة، خلال شهر رمضان، تستهدف متابعة تقديم أسعار مناسبة للسلع إلى المستهلكين، إضافة إلى ضمان عدم التلاعب بجودة أي منتج».

وأوضح السويدي أن «فرق العمل الميدانية لرصد متابعة الأسواق خلال رمضان، عبر الخطط التي تم تنفيذها بشكل فعلي حالياً، تتضمن أنماط المفتشين السريين الذين يتجولون في الأسواق على هيئة مستهلكين، لضمان متابعة دقيقة للأسواق، خصوصاً مع استمرار عمليات الرقابة والمتابعة على مدار فترات مختلفة من اليوم، مع التحرك والاستجابة السريعة لأي شكاوى ترد من مستهلكين، أو من خلال ملاحظات يتم رصدها وزيادة الحملات، وفقاً لتلك الملاحظات والشكاوى». وأشار إلى أن «الدائرة ألزمت منافذ بيع، أخيراً، بخفض أسعار أصناف مختلفة من الخضراوات، من أبرزها البصل والطماطم، بعد رصد ارتفاعات بنسب متباينة في أسعارها، كما ألزمت منافذ أخرى بخفض أسعار كمامات ومواد تعقيم ،كانت قد شهدت ارتفاعات نتيجة الطلب الاستهلاكي الكبير على تلك المنتجات أخيراً». وقال إن «فرق العمل في رمضان ستعمل على متابعة ورصد الالتزام بمعايير المسافات الآمنة بين المستهلكين، وارتداء الكمامات وقفازات الأيدي، وذلك ضمن عمليات مواجهة انتشار فيروس (كورونا) المستجد». وأكد أن «الدائرة رصدت استجابة وتعاوناً من عدد كبير من التجار ومنافذ البيع في الحفاظ على استقرار أسعار السلع خلال الفترة الماضية، خصوصاً في ظل الظروف الراهنة».

طباعة