أكدت أن «المعرض» سيسلط الضوء على التحديات الجديدة لـ «كورونا»

مفوضة جناح النمسا: تأجيل «إكسبو دبي» سيمنحنا وقتاً لإبراز تجربتنا

صورة

قالت المفوضة العامة لجناح النمسا المشارك في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بياتريكس كارل، إن انتشار جائحة «كورونا» فرض تحديات جديدة، مشيرة إلى أن «إكسبو 2020 دبي» سيسلط الضوء على التحديات الجديدة لــ«كورونا».

وأضافت كارل لـ«الإمارات اليوم» أن قرار تأجيل المعرض لايزال قيد الدراسة، موضحة أنه وفقاً لتشريعات المكتب الدولي للمعارض، فإن اتخاذ قرار مثل تغيير تواريخ الـ«إكسبو» يتطلب موافقة ثلثي الأعضاء في الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض.

وذكرت أن النمسا قامت بالتعاون مع شركائها، بتحضير جدول حافل بالفعاليات المصممة لتحاكي الحواس الخمس لكل زائر ولجميع أفراد العائلة، حيث سيتسنى لكل منهم اختبار التجربة النمساوية الحقيقية أثناء زيارتهم للجناح، غير أن انتشار جائحة (كوفيد-19) أحضر تحديات جديدة للبشرية جمعاء، ووضع العالم في مواجهة مباشرة مع أمر طارئ يتطلب تضافر جهود المجمتع الدولي كاملاً.

وتابعت: «مما لا شك فيه، سينعكس ذلك على معارض الـ(إكسبو) العالمية، ولابد لكل دولة مشاركة أن تقوم بعرض تجربتها والدروس التي ولّدتها هذه الجائحة، وما هي التحضيرات التي تم تجهيزها لمواجهة أي خطر من هذا الشكل في المستقبل»، مشيرة إلى أن «تأجيل (إكسبو دبي) لسنة سيمنحنا الوقت الكافي للتحضير لتلك المحاور ولإيجاد أفضل السبل لإبراز التجربة النمساوية مع هذه الجائحة للعالم».

وأشارت كارل إلى أن برنامج جناح النمسا في «إكسبو دبي» سيتمحور حول محاور عدة تشمل الاقتصاد، الشباب، والسياحة على صعيدي الحاضر والمستقبل.

وأفادت بأنه سيتم تخصيص مساحة للابتكار ضمن جناح النمسا في المعرض تحت مسمى «iLab»، حيث سيتم عرض المبادرات المبدعة والحلول الملهمة من النمسا والتي تتناول مختلف الموضوعات.

وتابعت كارل: «نقوم حالياً بدراسة الموضوعات التي يتوجب علينا إضافتها إلى جدول فعالياتنا، كي نعكس التجربة النمساوية وكيف تم التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد».


التحديات المناخية

أفادت المفوضة العامة لجناح النمسا المشارك في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بياتريكس كارل، بأن التحديات المناخية تعتبر على رأس قائمة المشكلات التي يواجهها العالم في عصرنا الحالي، موضحة أن النمسا ستسلط من خلال جناحها في معرض «إكسبو 2020 دبي» الضوء على أنقاض ومخلفات البناء.

وأضافت: «لهذا اخترنا استخدام أجزاء مسبقة الصب في جناحنا، والتي يمكن تركيبها وتفكيكها بسهولة»، مبينة أن الجناح يتألف من 38 مخروطاً يتكون كل منها من مواد بيتونية يتم تشكليها في دبي لتخفيف البصمة البيئية لأعمال البناء، فيما نخطط بعد انتهاء «إكسبو» لتفكيك الجناح.

طباعة