اتفاق النفط ينقذ الأسعار من الانهيار إلى ما دون 10 دولارات للبرميل

قال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن التخفيضات الفعلية لإمدادات النفط العالمية ستبلغ نحو 19.5 مليون برميل يومياً، مع الأخذ في الاعتبار اتفاق الخفض الذي أبرمته «أوبك +»، وتعهدات من دول أخرى في مجموعة الـ20، ومشتريات النفط المخصصة للاحتياطات، في وقت أكد فيه رئيس صندوق الثروة السيادي الروسي، كيريل ديمترييف، أن اتفاق النفط أنقذ أسعار النفط من الانهيار إلى أقل من 10 دولارت للبرميل.


وأكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف أن دول «مجموعة الـ20» من خارج تحالف «أوبك +» تعهدت بخفض إمدادات النفط بنحو 3.7 ملايين برميل يومياً، بينما من المتوقع أن تبلغ مشتريات الخام المخصصة للاحتياطات الاستراتيجية 200 مليون برميل خلال الشهرين المقبلين، بحسب وكالة الطاقة الدولية.

وأضاف أن المملكة قد تقلص إنتاج النفط إلى أقل من حصتها الحالية البالغة 8.5 ملايين برميل يومياً إذا كانت هناك حاجة للسوق، وإذا جرى تنفيذ التخفيضات بشكل جماعي مع بقية المنتجين على أساس متناسب.

وتابع: «علينا أن نراقب ما يحدث من تضرر أو تحسن للطلب، اعتماداً على تطور الأمور».

وقال: «هذا وضع تتغير فيه الأرقام يومياً.. عليك أن تظل يقظاً حيال التطورات المحتملة لهذه الأمور، إذ لا تزال هناك ضبابية تتعلق بالفيروس وتأثيره».


وكانت منظمة الدول المصدرة للبتروك «أوبك»، وحلفاء بقيادة روسيا، اتفقوا في إطار ما يعرف بمجموعة «أوبك +»، الأحد، على خفض قياسي لدعم أسعار النفط، في ظل جائحة فيروس كورونا «كوفيد ــ 19» في اتفاق غير مسبوق مع دول نفطية أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، قد يقلص إمدادات النفط العالمية بنسبة 20%.

وانهار الطلب على الوقود نتيجة إجراءات ترمي إلى إبطاء انتشار الفيروس، والتي دفعت أسعار النفط إلى هبوط حاد، وهو ما يضغط على ميزانيات الدول المنتجة للخام، ويؤثر بشدة على صناعة النفط الصخري الأميركي الذي يعتبر أكثر حساسية لانخفاض الأسعار بسبب ارتفاع كلفته.


بدوره، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن مجموعة «أوبك +» لمنتجي النفط تتطلع إلى خفض في الإنتاج قدره 20 مليون برميل يومياً.


في السياق نفسه، قال مسؤول روسي كبير، إن اتفاق انتاج النفط العالمي الذي جرى التوصل إليه في عطلة نهاية الأسبوع، سيساعد في وضع قاعدة للأسعار، وإنقاذ ملايين الوظائف في الولايات المتحدة.
وأكد رئيس صندوق الثروة السيادي الروسي، كيريل ديمترييف، أنه يعتقد أن اتفاق النفط سيساعد في إنقاذ أكثر من مليوني وظيفة في الولايات المتحدة.

وتابع: «بدون الاتفاق، ربما كانت أسعار النفط قد انهارت إلى أقل من 10 دولارت للبرميل من أكثر من 30 دولاراً الآن».

 

طباعة