رجال أعمال يدعون إلى تفعيل مبادرات العمل عن بُعد لمواجهة "كورونا"

دعا رجال أعمال إلى تفعيل مبادرات العمل من المنزل لدعم الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرين إلى الدور المهم للقطاع الخاص في دعم الإجراءات الحكومية والالتزام بها، وضمان استمرارية الأعمال في الوقت نفسه.

إلى ذلك، قالت غرفة تجارة وصناعة دبي، إن دعوتها للعمل عن بعد لاقت تفاعلاً كبيراً وإيجابياً ، مشيرة الى مبادرة "خلك في البيت.. اعمل بذكاء.. اعمل عن بعد" الهادفة إلى تشجيع القطاع الخاص على العمل عن بعد من أجل دعم الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، مؤكدة أن حملة غرفة دبي جاءت باعتبار ان القطاع الخاص له دور واعٍ ومكمل للإجراءات الحكومية الاحترازية عبر الالتزام بها، وتسهيل عمل موظفيه عن بعد وضمان استمرارية الأعمال.

ودعماً لهذه الحملة قام عدد من صناع القرار في كبرى الشركات العالمية العاملة في الإمارات بتسجيل مقاطع فيديو، مؤكدين التزامهم بالحملة، حيث دعوا الموظفين للعمل عن بعد مستفيدين من بنية رقمية عالية الجودة والكفاءة، وحلول ذكية متاحة على مدار الساعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة "متلايف" في الخليج، ديمتريس مازاراكيس، إنه "في هذه الأوقات الصعبة، يجب علينا الالتزام بالتباعد الاجتماعي، لذا اتخذنا في مجموعة "متلايف" مجموعة من الإجراءات التي تضمن لموظفينا العمل بأمان من المنزل مع الالتزام باستمرار حماية مصالح ومستقبل المتعاملين وعائلاتهم. مشيراً الى أن الأوقات الحرجة تنطوي على فرص للانطلاق قدماً، ونحن نعمل على هذا من خلال اتباع إجراءات واضحة تتضمن دعم المتعاملين وحماية موظفينا في الوقت نفسه، مؤكداً الالتزام بكل الإجراءات التي تتخذها الحكومة الإماراتية للحفاظ على الصحة والسلامة العامة، وداعياً الجميع للقيام بما هو مطلوب والالتزام بحملة غرفة دبي "خلك في البيت.. اعمل بذكاء.. اعمل عن بعد".

بدوره، قال شريك أول في ماكينزي آند كومباني، جويديب سينغوبتا،  إن "أولويتنا خلال الفترة الحالية هي صحة وسلامة مجتمعنا والمتعاملين وفريق العمل لدينا وبالطبع عائلاتنا، ونحن كشركة نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، حيث تطبق جميع مكاتبنا في مختلف أنحاء العالم العمل عن بعد منذ أسابيع عدة، داعياً الجميع الى اعتماد الأمر ذاته، حيث إنه من الممكن معاً العمل للحفاظ على صحة وسلامة مجتمع الإمارات بمبادرات عدة مثل مبادرة "خلك في البيت.. اعمل بذكاء.. اعمل عن بعد".

وقال رئيس شركة بيبسيكو في الشرق الأوسط وباكستان ، عامر شيخ،  إنه "في وقت بات التباعد الاجتماعي ضرورة ملحة، هناك العديد من الأشياء التي يمكن لنا القيام بها معاً مثل دعم المبادرات الحكومية للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع من خلال العمل من المنزل. وفيما إذا كنا نتساءل كأفراد عن الكيفية التي نكون فيها قدوة لغيرنا إليكم الطريقة". وأضاف "نظراً لكون السلامة على رأس اولويتنا في (بيبسكو)، فإننا نعمل بالتنسيق المستمر مع شركائنا لاتخاذ مزيد من إجراءات السلامة لأبطالنا في الخطوط الأمامية الذين يقومون بالحفاظ على إمداد الأسواق بمنتجاتنا من خلال سلاسل التوريد، وللسبب ذاته فإن جميع موظفينا في المكاتب يعملون من المنزل (خلك في البيت.. اعمل بذكاء.. اعمل عن بعد)".

بدوره، قال الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا وباكستان، نبيل حبايب، إنه يعمل من المنزل منذ 10 أيام، وإنه لمن الواجب القيام بهذا لضمان سلامة موظفينا وعائلاتنا والمجتمع ككل بما يسهم بالحد من انتشار فايروس كورونا. وقال إن العمل من المنزل لا يعني أبداً بأن العمل لن يستمر، بل على العكس، نحن نقوم بأمر في غاية الأهمية يتمثل في دعم أبطالنا في الخطوط الأمامية بمن فيهم مهندسو المواقع والحقول وأعضاء فرق الصيانة والدعم الميداني الذين يعملون في المشافي والمراكز الصحية ليقدموا الدعم للكوادر الطبية المعنية بإنقاذ حياة الناس، وكذلك المهندسون الموجودون في محطات التوليد لضمان إمداد الكهرباء والطاقة للجميع، والمهندسون الذين يعملون مع شركات الشحن الجوي والطيران التي توفر احتياجاتنا اليومية. نحن نقوم بدورنا، وادعوا الجميع للقيام بدورهم من خلال الالتزام بحملة "خلك في البيت.. اعمل بذكاء.. اعمل عن بعد".

 


 

 

طباعة