«غرفة الشارقة»: تصديق المعاملات إلكترونياً لمواجهة تداعيات «كورونا»

أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن اعتماد تصديق المعاملات إلكترونياً بدلاً من الحضور شخصياً إلى مراكز إسعاد المتعاملين في مقرها الرئيس والفروع التابعة لها، ويأتي إطلاق هذه الخدمة في إطار الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اعتمدتها غرفة الشارقة لمواجهة تداعيات تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على قطاع الأعمال.

وتتيح الغرفة هذه الخدمة عبر منصاتها الذكية في الموقع الإلكتروني وتطبيقها الذكي، حيث تشمل المعاملات التي يتم تصديقها إلكترونياً صحة التصديق على التوقيع، والكفالة الشخصية، وإذن القاصر، واستخراج صورة طبق الأصل، وموافقة ولي الأمر، والمعاملات الخارجية، إلى جانب إمكانية الدفع الإلكتروني من خلال البطاقة الائتمانية أو الدفع المسبق من حساب الشركة المسجلة.

وأكد مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، محمد أحمد أمين العوضي، التزام الغرفة بدورها تجاه القطاع الخاص من خلال إيجاد الحلول لمواجهة تحديات فيروس كورونا، وتعزيز تنافسية بيئة الأعمال في الإمارة.

طباعة