تجار: لم تحفز الطلب بالأسواق

أسعار الذهب تسجل أكبر تراجع في 4 أعوام

صورة

سجلت أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي انخفاضات كبيرة بقيم راوحت بين 15.25 و20 درهماً للغرام من مختلف العيارات، بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

وأفاد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، بأن أسعار الذهب سجلت معدلات انخفاض محفزة وتُعد الأكبر على أساس أسبوعي منذ أكثر من أربعة أعوام، إلا أن انعكاساتها كانت طفيفة وغير مؤثرة بالأسواق، ولم تسهم في تحسن الطلب على شراء المشغولات الجديدة لاسيما مع التراجع الكبير لمشتريات السائحين.

المعدلات الأسبوعية

وتفصيلاً، قال مدير محل «مجوهرات دهكن»، أشوك بويت، إنه «على الرغم من التراجع الكبير في أسعار الذهب الذي يُعد الأكبر من حيث المعدلات الأسبوعية منذ أكثر من أربعة أعوام، إلا أن الانخفاضات كانت انعكاساتها طفيفة للغاية، ولم تكن مؤثرة في إعادة النشاط للطلب على مبيعات المشغولات الجديدة، وسيطرت مؤشرات البطء على الأسواق»، لافتاً إلى أنه من «المتوقع أن تنعكس تلك الانخفاضات على تحفيز الإقبال على شراء السبائك والعملات خلال الأيام المقبلة».

بطء الطلب

من جهته، قال مدير محل «مجوهرات عنان»، عبدالعزيز الخطيب، إن «الأسواق شهدت استمراراً لمؤشرات البطء في الطلب على شراء المشغولات الجديدة ولم تنعكس الانخفاضات السعرية الكبيرة عليها بشكل مؤثر، خصوصاً مع التراجع الكبير لمشتريات السائحين وعدم تفضيل عدد كبير من المتعاملين، الشراء من الأسواق خلال الفترة الحالية، والانتظار والترقب للمزيد من الانخفاضات السعرية للذهب خلال الفترة المقبلة».

مؤشرات التراجع

بدوره، قال مدير محل «الجذور للمجوهرات»، موسى سعد، إن «الانخفاضات السعرية الكبيرة للذهب، والتي تعد الأعلى في مؤشرات التراجع الأسبوعية منذ ما يتجاوز أربعة أعوام، لم تكن تأثيراتها كبيرة في إعادة تنشيط الطلب على شراء المشغولات الجديدة والتي تأثرت بنسب كبيرة بتراجع مشتريات السائحين، وتأجيل عدد كبير من المتعاملين للشراء خلال الفترة الحالية وترقب المزيد من الانخفاضات السعرية للذهب خلال الفترة المقبلة».

أسعار الذهب

إلى ذلك، سجلت أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي في أسواق الدولة، انخفاضات كبيرة بقيم راوحت بين 15.25 و20 درهماً للغرام من مختلف العيارات.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 179.25 درهماً، بتراجع قيمته 20 درهماً مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق. فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً 168.5 درهماً، بانخفاض 18.75 درهماً. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 160.75 درهماً، بتراجع 17.75 درهماً. كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 137.75 درهماً، بانخفاض بلغ 15.25 درهماً.

«الشراء بالهامش» يدفع الذهب عالمياً إلى التراجع

ارتفعت أسعار الذهب أمس، إذ فاق الإقبال على شراء أصول الملاذ الآمن إثر تدافع صوب السيولة في ظل مخاوف بشأن الضرر الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا، لكن المعدن الأصفر يتجه صوب ثاني انخفاض أسبوعي في الوقت الذي باع فيه المستثمرون المعدن لتغطية مراكز شراء بالهامش في أصول أخرى.

وربح الذهب في المعاملات الفورية 2% إلى 1499.92 دولاراً للأوقية (الأونصة) بعد أن انخفض 1% في الجلسة السابقة واتجه صوب تسجيل انخفاض في الأسبوع. وصعد الذهب في العقود الآجلة الأميركية 0.6% إلى 1487.9 دولاراً.

وسعت الأسهم الآسيوية لالتقاط الأنفاس عقب مكاسب في «وول ستريت»، بينما تجاوز الدولار أعلى مستوى في ثلاث سنوات مع تسبب الوباء في اندفاع صوب السيولة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 3% إلى 1701.53 دولار للأوقية.

وقفز البلاتين 4.6% إلى 613.54 دولاراً لكنه بصدد تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي على الإطلاق.

وقال محللون إن البلاتين والبلاديوم سيظلان يسجلان اضطراباً في الأشهر المقبلة بعد خسائر ضخمة أوقد شرارتها تفشي فيروس كورونا، قبل أن يشرعا في تعافٍ مؤقت بدعم من فجوة إمدادات في البلاديوم وارتباط البلاتين بالذهب.

وربحت الفضة في المعاملات الفورية 5% إلى 12.72 دولاراً، لكنها اتجهت صوب تسجيل ثاني انخفاض أسبوعي بنحو 15% منذ سبتمبر 2011. لندن ■رويترز


- الأسعار تراجعت خلال أسبوع بقيمة تصل إلى 20 درهماً للغرام.

168.5

درهم سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً.

 

طباعة