الزعابي يضع 10 آلاف غرفة فندقية تحت تصرف السلطات الصحية

علي لخريم الزعابي: «سنخرج من هذه الأزمة أقوى بالتعاون من قبل الجميع».

أعلن رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم وكوبثورن الشرق الأوسط وإفريقيا، المواطن علي لخريم الزعابي، استعداده لوضع 18 منشأة فندقية، تضم نحو 10 آلاف غرفة، تحت تصرف السلطات الصحية في دولة الإمارات في إطار الجهود الرامية للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال الزعابي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «مؤسسات القطاع الخاص نمت وحققت إنجازات كبيرة بفضل الدعم الشامل من الحكومة، وهي حالياً شريك أساسي ومكمل للقطاع العام في المسيرة التنموية الشاملة»، لافتاً إلى أن الوقت حان أمام الشركات لكي ترد الجميل وتطرح مبادرات مجتمعية خصوصاً في هذه الأوقات. وأضاف: «في ظل هذه الظروف رأينا أن مؤسسات الضيافة يمكن لها أن تلعب دوراً في دعم الجهود الرامية للتعامل مع الفيروس، واستناداً إلى ذلك طرحنا هذه المبادرة في إطار تسخير الإمكانات كافة لدعم الجهود الوطنية لمكافحة هذا الوباء»، لافتاً إلى أن «الفرصة متاحة أمام المؤسسات والشركات للمساهمة من مختلف النواحي».

وذكر أن دولة الإمارات تحرص دائماً على دعم ومساندة العمل الإنساني ومد يد العون والمساعدة للجميع في الظروف الصعبة من خلال المساعدة في إجلاء العالقين من رعايا الدول الأخرى في الصين بعد تفشي الفيروس.

ووجه الزعابي الشكر إلى الكوادر الطبية في الدولة والتي تتولى مسؤولية مواجهة فيروس كورونا المستجد بالدرجة الأولى، لافتاً إلى أن دولة الإمارات اتخذت تدابير وإجراءات مبكرة في مقدمة دول العالم للتعامل مع تداعيات هذا الوباء، مضيفاً: «سنخرج من هذه الأزمة أقوى بالتعاون من قبل الجميع».

طباعة