تعاون بين «الإمارات للألمنيوم» و«موانئ أبوظبي» لتدريب الكوادر الوطنية

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عن تعاونها مع موانئ أبوظبي، لتوفير برامج تدريبية تؤهل الكوادر الوطنية للعمل في قطاع الشحن والخدمات اللوجستية.

وأكدت الشركة في بيان، أمس، أن هذا التعاون يقتضي قيام موانئ أبوظبي من خلال أكاديمية أبوظبي البحرية التابعة لها، بتوفير برامج متخصصة في مجال الشحن والخدمات اللوجستية، تزود الكوادر الإماراتية بالمعارف والمهارات اللازمة وفقاً لأعلى المعايير التعليمية، ما يؤهلها للنجاح والتميز في مسيرتها المهنية. وستلقي البرامج التدريبية الضوء على عمليات إدارة السفن وإدارة الموانئ والمحطات، والتجارة الدولية، وسلاسل التوريد، واستئجار السفن.

وقال مدير عام أكاديمية أبوظبي البحرية رئيس إدارة التشريعات في موانئ أبوظبي، الكابتن مكتوم الحوقاني: «يأتي هذا التعاون في إطار مساعي الطرفين إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بما يتيح توفير الفرص التدريبية لمواطني دولة الإمارات في قطاع حيوي يشهد نمواً متواصلاً، ويدعم جهود التنويع الاقتصادي في الدولة. نسعى من خلال برامجنا التدريبية المتخصصة والمعتمدة عالمياً والمدعومة بالتقنيات الحديثة إلى سد الفجوة التعليمية في مجال الشحن واللوجستيات».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالناصر بن كلبان: «نتطلّع من خلال هذا التعاون مع موانئ أبوظبي إلى رفع مستوى الكفاءات الوطنية وإعدادهم كقادة في هذا القطاع، للإسهام بشكل فاعل في مسيرة الدولة التنموية».

طباعة