أكدت عدم استغلال الظروف بسبب «كورونا»

«الإمارات لحمایة المستھلك» تدعــو إلى عدم رفع الأسعار

صورة

أكدت جمعیة الإمارات لحمایة المستھلك حرص الجھات الرسمیة والصحیة المختصة، في الدولة، على توفیر جميع الإمكانات المادیة اللازمة لمواجھة فیروس «كورونا».

ودعت الجمعية إلى عدم رفع الأسعار المحددة، استغلالاً للظروف الاستثنائية التي فرضها «كورونا»، كون المسؤولیة مشتركة في الحد من ھذا المرض، مشددة على أنه لا یحق للتجار زیادة الأسعار في منافذ البیع، لما یتنافى مع دورھم في استقرار السوق.

حرص

وتفصيلاً، أكد رئیس مجلس إدارة جمعیة الإمارات لحمایة المستھلك، محمد المھیري، أن الجھات الرسمیة والصحیة المختصة في الدولة، تحرص كل الحرص على توفیر جميع الإمكانات المادیة اللازمة لمواجھة فیروس «كورونا»، مشیراً إلى أھمیة التزام أفراد المجتمع بالنظافة، واستعمال المعقمات الضروریة، للحفاظ على الصحة العامة.

وقال المھیري، لـ«الإمارات اليوم»، إن الالتزام التام والدقیق بالتعلیمات والنصائح، التي تقدمھا السلطات الصحیة المسؤولة، أمر في غایة الأھمیة، لمواجھة المخاطر التي یحملھا ھذا الفيروس، مؤكداً أن أسواق الإمارات تعمل بشكل جید، ما یساعد في تعزیز آلیات الدفاع ضد ھذا المرض، والحد من مخاطره.

إقبال على المعقمات

وأضاف المھیري أن جمعیة الإمارات لحمایة المستھلك تتابع باھتمام إقبال الجمھور على شراء المعقمات ومواد التنظیف، وتتابع تنوع الأسعار التي تتناسب مع السوق كذلك، كما أنها تتابع باستمرار كل ما یتعلق بالمواد الاستھلاكیة الضروریة للمستھلك، لاسیما في ظل ھذه الظروف التي تشھد استنفاراً عالمیاً لمكافحة «كورونا».

وأشار، في ھذا الصدد، إلى ضرورة مضاعفة الاھتمام بالنصائح التي توجھھا السلطات الصحیة المسؤولة، خصوصاً مع اقتراب شھر رمضان، حیث تزداد عملیات التسوق، لاسیما الأغذیة، مشیراً إلى أن الجمعیة تسعى إلى توعیة المستھلك شرائیاً وصحیاً، سواء من ناحیة المتابعة الصحیة للمواد الاستھلاكیة، أو ما یتعلق بالأسعار.

تطور صحي

وبين المھیري أن ما تتمیز به دولة الإمارات من تطور صحي، وإمكانات فنیة ومادیة كبیرة، یجعلھا قادرة على التعامل مع ھذا الظرف الطارئ، واتخاذ كل الإجراءات الاحترازیة، التي تضمن صحة المجتمع، وعدم انتشار المرض. وقال إن مواجھة مخاطر «كورونا» مسؤولیة عامة لا تتوقف على الحكومة وحسب، وإنما ھي مسؤولیة مجتمعیة شاملة تطال جمیع فئات المجتمع.

وأفاد بأن جمعیة الإمارات لحمایة المستھلك تناشد التجار عدم تجاوز الأسعار المحددة، استغلالاً للظروف الاستثنائية التي فرضها «كورونا»، كون المسؤولیة مشتركة في الحد من ھذا المرض، مشدداً على أنه لا یحق للتجار زیادة الأسعار في منافذ البیع، لما یتنافى مع دورھم في استقرار السوق.

وقال المهيري: «لابد للتجار من تحمل المسؤولیة، ورد الجمیل لھذا الوطن الذي قدم لھم الكثیر».

وأكد أھمیة الوعي الصحي، باعتبار أنه كفیل بمحاصرة فيروس «كورونا»، والقضاء علیه.

مخالفات

خالفت وزارة الاقتصاد، أخيراً، بعض منافذ البيع في العديد من إمارات الدولة، بسبب رفع أسعار المعقمات والمطهرات بنسب جاوزت 30%، كما طلبت من التجار تنويع الاستيراد، لمواجهة أي نقص في أي سلع غذائية أو استهلاكية.

طباعة