دعوة المتعاملين لإنجاز معاملاتهم عبر القنوات الذكية

سوق دبي المالي يغلق قاعة التداول في إطار التدابير الاحترازية

 أعلن سوق دبي المالي عن إغلاق قاعة التداول ومكاتب خدمة العملاء مؤقتاً ابتداءً من اليوم الإثنين الموافق 16 مارس 2020 وإلى حين إشعار آخر، وذلك في إطار حرصه على الصحة العامة لكل المتعاملين والموظفين، ومواكبةً للإجراءات والتدابير الاحترازية المتبعة في الإمارات لاحتواء فيروس كورونا.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات ورئيس قطاع العمليات في سوق دبي المالي، حسن السركال، إن الإغلاق المؤقت لقاعة التداول لا يؤثر بأي حال في استمرار أنشطة التداول في السوق، حيث يمكن للمستثمرين مواصلة نشاطهم كالمعتاد من خلال القنوات الإلكترونية والذكية، ومن خلال التواصل مع شركات الوساطة المعتمدة في السوق. كما يمكنهم تقديم طلباتهم ومتابعتها الكترونياً عبر الخدمات الإلكترونية لسوق دبي المالي، التي يمكن الوصول إليها من خلال تحميل تطبيق الخدمات الذكية لسوق دبي المالي و الموقع الإلكتروني www.dfm.ae.

وأضاف: «في ظل هذا الإجراء المؤقت، سيقتصر دخول قاعة التداول في سوق دبي المالي على موظفي شركات الوساطة المعتمدة في السوق ممن توجد مكاتبهم داخل القاعة».

وحث السوق المتعاملين على إنجاز معاملاتهم عبر القنوات الذكية التي يوفرها في إطار استراتيجية «البورصة الذكية» التي تواكب رؤية القيادة بشأن التحول الرقمي، بما في ذلك تطبيقات الهواتف الذكية ومنصات الخدمات الالكترونية المتعددة، التي تتيح لهم متابعة استثماراتهم في السوق، وإنجاز معاملاتهم بأعلى درجات السلاسة والفعالية والأمان.

وأشار السركال إلى أن سوق دبي المالي يمتلك الحلول التقنية المتطورة والكفيلة بتزويد المتعاملين في السوق بأفضل الخدمات، حيث أنجز في الأسبوع الماضي وبنجاح كبير تجربة فنية للعمل عن البعد، أثبتت قدرته الفائقة على مواصلة القيام بدوره الحيوي أياً كانت المستجدات.

 

طباعة