شركات طيران خفضت السعة المقعدية مع تقييد دول عدة حركة النقل الجوي

وكالات: أسعار تذاكر الطيران في مستويات متدنية

صورة

قال مديرون وعاملون في وكالات للسياحة والسفر إن أسعار تذاكر الطيران للرحلات المجدولة، حتى نهاية مارس الجاري، تراجعت بنسب كبيرة لتصل إلى مستويات متدنية خلال هذه الفترة من السنة، مقارنة بالفترة ذاتها من الأعوام الماضية.

لكنهم أكدوا لـ«الإمارات اليوم» أن الأسعار إلى بعض الوجهات، وللرحلات المجدولة خلال فترات قصيرة، حافظت على تماسكها، رغم التراجع الكبير على الطلب جراء انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

وأوضحوا أن شركات الطيران خفضت السعة المقعدية مع لجوء الكثير من الدول إلى تقييد حركة النقل الجوي، ليتراجع الطلب على السفر إلى مستويات قياسية، مشيرين إلى أن المزيد من الشركات لجأ إلى طرح عروض على تذاكر الطيران والإقامة الفندقية، ضمن برامج العطلات السياحية إلى مختلف الوجهات.

تعليق الرحلات

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «أصايل للسياحة»، رياض الفيصل، إن السمة البارزة لسوق النقل الجوي حالياً، هي تعليق ووقف تشغيل الرحلات إلى الوجهات المتضررة، والدول التي تفرض قيوداً على الخدمات الجوية، جراء انتشار فيروس «كورونا» المستجد، مشيراً إلى أن الانتباه ينصرف بالدرجة الأولى إلى تعليق العمليات وليس أسعار تذاكر الطيران. وبيّن الفيصل أن شركات الطيران على الصعيد العالمي، لجأت إلى خفض السعة المقعدية من خلال توجيهها إلى محطات أخرى أو إيقاف مؤقت للطائرات، لافتاً إلى أن القطاع يترقب التطورات الخاصة بـ«كورونا»، ويلتزم بالتوجيهات التي تصدرها الدول أو المنظمات العالمية.

متوسط الأسعار

وأوضح الفيصل أن متوسط أسعار تذاكر الطيران خلال هذه الفترة، هي في الحدود الدنيا مقارنة بالفترة ذاتها من الأعوام الماضية، مضيفاً أن الأسعار إلى بعض الوجهات، وللرحلات المجدولة خلال فترات قصيرة، ظلت متماسكة، خصوصاً تلك التي تشهد طلباً.

وأشار إلى أن لدى شركات الطيران مرونة للتحكم في جدول الأسعار، بما يتناسب مع الطلب المتاح إلى تلك الوجهات.

وذكر أنه بالنسبة للرحلات المجدولة لنهاية مارس الجاري، تبقى الأسعار في المستويات نفسها، لكنها ترتفع عن المتوسط بالنسبة لرحلات أبريل المقبل، بالنسبة للحجوزات التي تتم حالياً، مبيناً أن الأسعار ستبقى مرتبطة بشكل كبير بحجم الطلب المتوقع للفترة المقبلة وقيود السفر الجديدة.

تحديات

من جهته، قال المدير العام لوكالة الفيصل للسفريات والسياحة، ياسين دياب، إن شركات الطيران على الصعيد العالمي تواجه تحديات عدة، مشيراً إلى أن الطلب على السفر تراجع إلى مستويات قياسية، جراء القيود التي فرضتها مختلف الدول على حركة النقل الجوي، ومخاوف السفر بسبب فيروس «كورونا». ولفت إلى أن معظم شركات الطيران لجأت إلى خفض السعة المقعدية التي تشغلها على مختلف المحطات.

تراجع

وبين دياب أن أسعار تذاكر الطيران بدورها وصلت إلى مستويات متدنية خلال هذه الفترة من السنة، حيث تراجعت بنسب راوحت في المتوسط بين 60 و80%، مشيراً في الإطار ذاته إلى أن الناقلات الجوية لجأت إلى طرح العديد من العروض، لرفع مستويات الطلب على الرحلات إلى الوجهات القائمة قيد التشغيل حالياً. وأفاد دياب بأن العروض الترويجية للشركات شملت كسب أميال السفر، مع إمكانية حمل أوزان إضافية دون مقابل، إلى جانب عطلات ترويجية تشمل تذكرة الطيران والإقامة الفندقية، لافتاً إلى أن تراجع الطلب على السفر شمل جزءاً كبيراً من الوجهات حول العالم.

قيود

بدوره، قال المدير العام لشركة بالحصا للسياحة، ناروز سركيس، إن الأسعار في مستويات متدنية، لكنها لم تتراجع بشكل كبير بما يتناسب مع معدلات انخفاض الطلب على السفر، مشيراً إلى أن الكثير من الدول فرض قيوداً على السفر، وهناك تخوف دولي عام تجاه فكرة السفر.

وأضاف سركيس أن المتعامل الذي سيسافر في ظل هذه الظروف لن يأخذ سعر التذكرة بعين الاعتبار كعامل وحيد، إذ إن هناك عوامل أخرى مع تفشي «كورونا» تتحكم في قرارات السفر حالياً.

عروض

وذكر سركيس أن هناك المزيد من الشركات لجأ إلى طرح عروض على تذاكر الطيران والإقامة الفندقية، ضمن برامج العطلات السياحية إلى مختلف الوجهات، لافتاً إلى أن الناقلات الجوية طبقت سياسات مرنة لإلغاء الحجوزات المتأثرة بقيود السفر جراء «كورونا»، وهي تراقب الأوضاع، فيما تسعى إلى خفض السعة من وجهات وتركيزها في وجهات أخرى، بما يناسب ومستويات الطلب.

وبيّن أن قرار خفض أسعار تذاكر الطيران من قبل الناقلات الجوية يستند إلى جملة من العوامل، أبرزها الطلب والحفاظ على استمرارية التشغيل، فضلاً عن التكاليف.


مرونة كبيرة

قال المدير العام لشركة «أصايل للسياحة»، رياض الفيصل، إن قطاع النقل الجوي يمتاز بمرونة كبيرة للتكيف مع التحديات، التي ظهرت خلال الأعوام الماضية، وهي في المرحلة الحالية تلتزم بالتوصيات والتوجيهات الملزمة لها.

وأضاف أن بعض الشركات لجأت إلى خفض القدرات، للحفاظ على تقليل التكاليف التشغيلية إلى أدنى حدد ممكن.

شركات تطرح عروضاً سياحية تشمل التذاكر والإقامة الفندقية.

طباعة