مساحة حرة

الخارطة والمبيعات الجاهزة

ليس هناك وقت أفضل من الآن لشراء عقار في دبي، وذلك لأسباب عدة، منها وجود طيف واسع من الخيارات العقارية التي تتمتع ببنى تحتية ممتازة، ومرافق وطرق ومدارس ومستشفيات، مع وفرة المنازل ذات الأسعار المعقولة، التي من شأنها زيادة تنافسية دبي وجذب المدينة لمزيد من المستثمرين.

والبيع على الخارطة أو المخطط، يظهر بوضوح الثقة الاستثمارية العالية بدبي، وكذلك العائد المرتفع المتوقع، إذ توفر سوق دبي عوائد إيجارية جذابة.

وحتى لو أخذنا بعين الاعتبار هدوء السوق في الوقت الراهن، فإن المستثمرين يتوقعون عائداً يراوح بين 6% و10%، حيث إن أحداثاً كبيرة مثل معرض «إكسبو 2020 دبي» سلطت الضوء أكثر على سوق دبي العقارية. وهذا من شأنه زيادة الطلب من شركات تتطلع إلى الاستقرار أو إعادة التمركز في المنطقة، وفي المقابل سيشكل عامل جذب لمزيد من الأشخاص الراغبين في العيش أو العمل في دبي.

ومن أهم الجوانب التي تم أخذها بعين الاعتبار، والتي أسهمت في زيادة المبيعات على الخارطة بمعدل 20% أعلى من سوق العقارات الجاهزة، هي: استهداف المستثمرين الجدد، إضافة إلى استهداف المستثمرين الذين يؤمنون بأسطورة خارج الخطة، «إذا كنت تشتري خارج الخطة، فيمكنك البيع عند التسليم (بمجرد أن يكون المشروع جاهزاً) بسعر أعلى.

فقد أصبحت سوق العقارات في دبي واضحة للغاية، مع بيانات المصدر المفتوح، وما تقوم به دائرة الأراضي والأملاك باستثمار الكثير من الجهود لتثقيف المستثمرين ونشر الوعي.

ومع أن البيانات متاحة، ويتم توفيرها من قبل الدائرة على أساس المصدر المفتوح، لكن لايزال تفسير هذه البيانات أمراً بالغ الأهمية، لذا فإن تزويد المستثمرين بتقارير السوق غير المتحيزة أمر مهم لتعزيز الشفافية في سوق العقارات، بما يتماشى مع مبادرة دبي لجعل البيانات متاحة.

وتهدف دبي إلى أن تكون المدينة الأكثر ابتكاراً بحلول عام 2021، والتي تتماشى من الناحية التكنولوجية مع مواقعنا وتطبيقاتنا، وتهدف إلى إنشاء منصة لجلب الابتكار والتكنولوجيا إلى قطاع العقارات، ما يسهل على جميع المستثمرين في السوق العقارية أن يكونوا على اطلاع جيد بالنسبة للقرارات المأخوذة، وفي نهاية المطاف السعي لتحسين السوق.

ومن خلال ما ذكر، علينا القول إن المستثمر العقاري يتحمل مسؤولية اتخاذ القرارات ونتائجها.

وأنا من أشد المؤمنين بسوق دبي العقارية، فالنجاح الهائل للمدينة يعتمد على قيادتها المستمرة، وسرعة نموها نظراً إلى أننا نتطلع جميعاً إلى معرض «إكسبو 2020» الذي أعتقد أنه سيكون بالتأكيد نقطة تحول لسوق العقارات في دبي. ببساطة لأن دبي لديها عامل «رائع» بكل الوسائل، فضلاً عن أن المعرض هو المرحلة العالمية التي ستكشف دبي إلى العديد من البلدان والمستثمرين الذين لايزالون يجهلونها، وسيجد كثير من الناس دبي مكاناً رائعاً للاستثمار والعيش.

الرئيس التنفيذي لشركة «إف إيه إم» العقارية


البيع على الخارطة يُظهر بوضوح الثقة الاستثمارية العالية في دبي.

طباعة