لتيسير حركة انتقال المستثمرين والتبادل السياحي

الإمارات و«الجبل الأسود» تدرسان فرص فتح خطوط طيران مباشرة

خلال انعقاد أعمال الدورة الثانية للجنة الاقتصادية المشتركة. من المصدر

اتفقت الإمارات وجمهورية الجبل الأسود «مونتنيغرو» خلال انعقاد أعمال الدورة الثانية للجنة الاقتصادية المشتركة على توثيق أواصر التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاستثمار والزراعة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة، والنقل، وريادة الأعمال والشركات الناشئة والابتكار والعلوم والصناعات الإبداعية.

وشهدت المناقشات الاتفاق على أهمية دراسة فرص فتح خطوط طيران مباشرة بين مدن البلدين لتيسير حركة انتقال المستثمرين والتجار وتعزيز التبادل السياحي، وبحث تنظيم عدد من ملتقيات ومنتديات الأعمال المشتركة.

وقال وزير الاقتصاد، المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن دولة الإمارات تواصل مساعيها لتعزيز وجودها التجاري والاستثماري في الأسواق الجديدة والواعدة في مختلف مناطق العالم، ومن هذا المنطلق نحن نشجع الشركات الإماراتية على استكشاف ومتابعة الفرص الاستثمارية المختلفة في أسواق الجبل الأسود، خصوصاً أن حجم الاستثمارات الإماراتية في أسواق الجبل الأسود شهد نمواً ملموساً خلال السنوات الماضية.

وأضاف أن خطط التعاون بين البلدين تقوم بشكل أساسي على اتخاذ جمهورية الجبل الأسود كشريك اقتصادي رئيس لدولة الإمارات في منطقة البلقان، وبالمثل تعد دولة الإمارات شريكاً اقتصادياً رئيساً للجبل الأسود في المنطقة العربية.

من جانبها، قالت وزيرة اقتصاد الجبل الأسود «مونتنيغرو»، دراجيكا سيكوليتش، إن دولة الإمارات كانت أكبر مستثمر في الجبل الأسود خلال عامي 2017 و2018، من خلال دخولها باستثمارات نوعية في قطاعات حيوية في الطاقة المتجددة والسياحة.

وأشارت إلى أنه يجرى حالياً إعداد إطار عمل ميسر للمستثمرين بمونتنيغرو يشمل مجموعة من الحوافز لتيسير وضمان سهولة ممارسة الأعمال خصوصاً في القطاعات ذات الأولوية.

وأكدت حرص بلادها على استقطاب مزيد من الاستثمارات الإماراتية، لافتة إلى وجود فرص واسعة لتنويع أطر التعاون التجاري وتأسيس شراكات استثمارية متميزة.

وشددت على أهمية فتح خطوط طيران مباشرة بين مدن البلدين والتي تعد أحد الحوافز الأساسية لجذب الاستثمارات من الجانبين، فضلاً عن تعزيز التبادل التجاري والسياحي.

كما أكدت حرص بلادها على الاستفادة من المشاركة في فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، الذي يشكل منصة مثالية للتواصل بين مجتمعي الأعمال واستعراض الإمكانات التجارية لمونتنيغرو.

يذكر أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال النصف الأول من عام 2019 بلغ نحو 21 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي التبادلات التجارية غير النفطية بنهاية 2018 نحو 31.2 مليون دولار.


21

مليون دولار التبادل التجاري غير النفطي.

طباعة