5.6 ملايين معاملة أنجزها «البرنامج» في 2019

«جمارك دبي» تؤسس منصة عالمية لـ «المشغل الاقتصادي»

صورة

وافقت منظمة الجمارك العالمية على مبادرة دائرة جمارك دبي بتأسيس منصة عالمية، تضم أفضل الممارسات، واتفاقيات الاعتراف المتبادل لأعضاء برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، حيث ستقود «جمارك دبي» العمل في تسهيل تبادل البيانات الآمنة بين منظمة الجمارك العالمية، وإدارات الجمارك الأعضاء فيها، بما يسهم في التحسين المستمر للمشغل الاقتصادي على مستوى العالم، من خلال الابتكار المدعم بالبيانات.

جاء ذلك خلال مشاركة «جمارك دبي» في الاجتماع الدوري لمجموعة عمل «SAFE»، التي عقدت في المقر الرئيس لمنظمة الجمارك العالمية بمدينة بروكسل البلجيكية، أخيراً.

وقال المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح، في بيان أمس، إن «(جمارك دبي) أدت دوراً رئيساً في تطبيق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد في دولة الإمارات، تحت مظلة الهيئة الاتحادية للجمارك، فضلاً عن دورها الريادي في تطبيق أحدث الأنظمة والبرامج المتعلقة بعمليات التخليص الجمركي والتفتيش والمعاينة». وأضاف مصبح أن «تجربة (جمارك دبي) أثبتت، بالفعل، نجاح البرنامج في تحقيق الأهداف المرجوة منه، وفق إطار ومعايير أمن وتيسير سلسلة الإمداد في التجارة الدولية (SAFE)»، مشيراً إلى أن «عدد الشركات الأعضاء في البرنامج يبلغ 70 شركة حالياً».

وأفاد بأن إحصاءات حديثة لـ«جمارك دبي»، أظهرت أن عدد المعاملات الجمركية، التي تمت عن طريق البرنامج سجلت 5.6 ملايين معاملة، مستحوذة على 43% من إجمالي عدد المعاملات، التي سجلت 13 مليون معاملة العام الماضي، كما حققت الشركات الأعضاء في البرنامج وفورات في كلفة التشغيل بنسبة 36%، حيث أكدت الشركات أن البرنامج أسهم بشكل فاعل في تعزيز تجارتها الخارجية، عبر سرعة إنجاز المعاملات الجمركية، وتحسين سرعة التخليص الجمركي للشحنات بنسبة جاوزت 53%.

بدورها، قالت مديرة إدارة القيمة الجمركية مديرة برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد في «جمارك دبي»، إيمان بدر السويدي، إن «برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، يمثل أحدث حلقة في سلسلة الأنظمة والبرامج التي يتبناها قطاع الجمارك في دولة الإمارات، كما يمثل البرنامج أحد متطلبات اتفاقية منظمة التجارة العالمية لتيسير التجارة، التي صادقت عليها دولة الإمارات، كأول دولة عربية تصادق على هذه الاتفاقية».


المنصة تضم أفضل الممارسات، واتفاقيات الاعتراف المتبادل لأعضاء «البرنامج».

طباعة