الأسهم المحلية ترفع مكاسبها إلى 12.3 مليار درهم خلال جلستين

واصلت أسواق الأسهم الإماراتية تحسنها، أمس، لليوم الثاني على التوالي وسط تحسن شهية التداول، خصوصاً من قبل المؤسسات، وذلك رغم عمليات المضاربة التي شهدتها التعاملات، الأمر الذي رفع مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة إلى 12.3 مليار درهم، خلال جلستين.

وانعكس ارتفاع وتيرة التعاملات على السيولة المتداولة في الأسواق، والتي بلغت قيمتها نحو 365 مليون درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة 180 مليون سهم، أبرمت من خلال 5097 صفقة.

وكان المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفع إلى مستوى 4806 نقاط، بزيادة نسبتها 0.9%، فيما أغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند مستواه السابق نفسه، وهو 2536 نقطة.

وتوسعت قائمة الأسهم الرابحة في جلسة أمس، رغم استمرار تركز الجزء الأكبر من السيولة على شريحة من الأسهم القيادية، حيث نجح سهم بنك الإمارات دبي الوطني ببلوغ مستوى 12.10 درهماً، وتبعه في الاتجاه ذاته سهم بنك دبي الإسلامي الصاعد إلى 5.40 دراهم، إضافة إلى سهم «أرامكس» 3.19 دراهم.

وفي سوق أبوظبي، عاد النشاط إلى سهم اتصالات المرتفع إلى 15.42 درهماً، وسهم بنك أبوظبي الأول إلى 14.04 درهماً، ومصرف أبوظبي الإسلامي 5.59 دراهم.

طباعة