بعد فوز مبادرة الرخصة الفورية بها

اقتصادية دبي ترفع راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية

خلال رفع راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية. من المصدر

رفع الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله البسطي، والمدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، بحضور كبار المسؤولين أمس، راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، في مقر اقتصادية دبي بقرية الأعمال، وذلك بعد فوز «مبادرة الرخصة الفورية» أخيراً براية البرنامج عام 2019، إذ سلم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الراية لاقتصادية دبي باعتبارها الجهة الحكومية الفائزة بأفضل مبادرة حكومية عن «مبادرة الرخصة الفورية».

وثمن المدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، جهود فريق عمل «الرخصة الفورية» من قطاع التسجيل والترخيص التجاري، ونيلهم ثقة الجمهور بعد منافسة قوية مع ثماني مبادرات حكومية مرشحة ضمن البرنامج.

وأكد مواصلة مسيرة التميز والابتكار، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية لتحقيق التميز في مجال خدمة وإسعاد المتعاملين، كونهم المحور الأساسي لتطوير الخدمات الحكومية، إذ أسهمت «الرخصة الفورية» في محور «بدء النشاط التجاري» الذي ارتكز عليه مؤشر سهولة ممارسة الأعمال 2020 الصادر عن البنك الدولي، وصعد ترتيب دولة الإمارات للمركز 17 عالمياً.

وأشار القمزي إلى أن اقتصادية دبي تعمل على تحقيق التفاعل الإيجابي مع المتعاملين لفهم احتياجاتهم وتطلعاتهم لتصميم الخدمات ذات الأولوية، الأمر الذي يسهم في تعزيز وتسهيل مزاولة الأعمال التجارية بإمارة دبي.

وتُمكن «الرخصة الفورية»، رجال الأعمال والمستثمرين من استخراج الرخصة التجارية في خطوة واحدة فقط خلال خمس دقائق، من خلال موقع افتراضي للرخصة ودون عقد تأسيس إلكتروني للسنة الأولى فقط، على أن يتم تحديد الموقع عند التجديد. كما تعمل المبادرة على خفض الوقت والكلفة اللازمين لإجراء معاملات تسجيل الشركات.

طباعة