شروط التذاكر غير القابلة للاسترداد

التذاكر الأقل كلفة عادة ما تكون غير قابلة للاسترداد. ■ أرشيفية

يمكن أن يكون حجز الرحلات الجوية غير القابلة للاسترداد وسيلة ممتازة لتوفير المال، لكن في حال حدوث طارئ ما ولم يعدّ بإمكان الفرد استخدام التذكرة، فإنه سيخسر المبلغ الذي دفعه، وذلك وفقاً لشركات متخصصة في الاستشارات السياحية، التي أوضحت أن شركات طيران تلجأ إلى تحديد فئات للأسعار تتفاوت بحسب شروط الحجز، حيث إن التذاكر الأقل كلفة عادة ما تكون غير قابلة للاسترداد في حال عدم استخدامها.

وأضافت أن الأمر نفسه ينطبق على بعض الحجوزات التي تباع أثناء الحملات الترويجية، وتلك المقدمة كهدايا وغير ذلك، لافتة إلى أن جزءاً من شركات الطيران تسمح باسترداد التذاكر غير القابلة للاسترداد في حال تم الحجز قبل 24 ساعة من موعد الرحلة، في حين أن شركات أخرى تلتزم باسترداد رسوم التذكرة فقط بمعزل عن أجرة السفر مع استقطاع رسوم خدمة منها، إذ تخضع التذاكر للعديد من الشروط والقيود التي ينبغي قرائها بدقة لتفادي أي أخطاء.

وبيّنت أن شركات طيران أخرى تدرج خاصية (قابلة للتعديل) ضمن هذه الفئة من التذاكر مقابل غرامة مالية سيضطر المتعامل إلى دفعها، مشيرة إلى أنه على المتعاملين دائماً محاولة استرداد المبالغ بالتواصل مع شركات الطيران في حال واجهوا ظروفاً صحية أو مشكلات لم تمكنهم اللحاق برحلاتهم، وإمكانية تزويدها بالمستندات أو الوثائق المطلوبة في هذا الإطار.

طباعة