«توتوك»: لا تتبع لرسائل المستخدمين أو المكالمات




    أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة، أن الإطار القانوني والتنظيمي في الإمارات، يمنع منعا تاماً التجسس وأيا من أشكاله، كما أن أي فعل من تلك الأفعال يعتبر جريمة معاقب عليها وفق القوانين المطبقة.
    وأوضحت «تنظيم الاتصالات» لـ«الإمارات اليوم»، أن هذا ينطبق على كل الحالات التي يمكن أن تتضمن ذلك النوع من الأنشطة بما في ذلك تطبيقات الاتصال الصوتي والمرئي عبر الإنترنت المعتمدة في الدولة، مثل تطبيق «توتوك» وغيره من التطبيقات الأخرى.
    إلى ذلك، أكدت الشركة المطورة لـ«توتوك» أنه ليس باستطاعتها قراءة أو تتبع الرسائل النصية للمستخدمين على التطبيق، كما أنها لا تستطيع تتبع أو الدخول الى المكالمات أو سجل الاتصالات الخاصة بالمستخدمين على التطبيق أو الدخول إلى الصور الموجودة على التطبيق.
    وأفادت الشركة في رسالة للمستخدمين، اليوم، بأنه ليس بوسعها التجسس على تسجيلات الصوت الخاصة بالمستخدمين، لافتة إلى أن هذه الميزات هي نفسها الموجودة في جميع التطبيقات الأخرى مثل «واتس آب» و«تليغرام».
    وشددت على أنها ملتزمة في المقام الأول بالقيم الأخلاقية الخاصة بالنزاهة والشفافية والعدالة، لافتة إلى أنها ستستمر في التواصل مع المستخدمين بشأن أي تطورات أو حقائق.
    وكشفت الشركة عن تزويد التطبيق قريبا بمجموعة من المميزات الجديدة، كـ«أخبار توتوك» و«مركز ألعاب توتوك»، وغيرها
    وكان «غوغل بلاي» أعاد حذف تطبيق «توتوك» للاتصال المجاني الصوتي والمرئي مجددا الخميس الماضي بعد ستة أسابيع من إعادته مرة أخرى.
    وزعمت «غوغل» أن التطبيق يتجسس على المعلومات الشخصية للمستخدمين، الأمر الذي نفته الشركة المطورة آنذاك، مؤكدة أنه لا يوجد أي مبرر قانوني للحظر الجديد على «توتوك» وأن الحظر المفاجئ في غياب أي أسباب او دلائل يظهر عدم عدالة شركتا «غوغل» و«أبل» تجاه المستهلكين وأن دورهم كمنافسين ومشغلين في الوقت ذاته لابد أن يثير المخاوف والقلق بين المنظمين في القطاع.

    طباعة