خلال مؤتمر نظمه مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي

    الترويج لفلسطين مركزاً لخدمات تقنية المعلومات

    نظم مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، بالتعاون مع اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية، المؤتمر الأول لتقنية المعلومات في إمارة دبي، بهدف الترويج لفلسطين كمركز لخدمات تقنية المعلومات والبرمجيات وتعزيز علاقات الشركات في فلسطين مع جميع الشركات المهتمة بالتعاون لتطوير خدماتها.

    ووفقاً لبيان صادر أمس، تم عقد المؤتمر تحت رعاية شركة «ريتش القابضة»، وبحضور السفير الفلسطيني في دولة الإمارات عصام مصالحة.

    وأعرب مصالحة عن فخره واعتزازه بالشباب الفلسطيني الذي دخل مجال التكنولوجيا وشتى العلوم بقوة واحترافية رغم ظروف الاحتلال والمعوقات التي يتعمد وضعها أمامهم، ليتخلفوا عن بقية الشعوب، ودفعهم إلى ترك أرضهم والهجرة.

    وقال إن شركات الاتصالات الفلسطينية بدأت من فترة بسيطة فقط استخدام «جي 3» بسبب منع الاحتلال، على الرغم من أن العالم بات يطبق أحدث التقنيات من «جي 5».

    وحث مصالحة رجال الأعمال في الخارج على تقديم الدعم من خلال توفير البيئة المناسبة، لكي تتمكن الشركات الفلسطينية من توسيع أعمالها وكذلك الاستثمار في فلسطين بمجال تقنية المعلومات.

    من جهته، أكد رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني ورئيس مجلس إدارة «ريتش القابضة»، مالك ملحم، أن السوق الفلسطينية قادرة على صناعة الخبرات والمنتجات المنافسة، لاسيما في مجال تقنية المعلومات، موضحاً أن الهدف من التسويق لفلسطين هو دعم الشركات الفلسطينية وإضافة أسواق جديدة.

    يشار إلى أنه تم خلال المؤتمر التعريف بالشركات المشاركة والخدمات التي تقدمها، فضلاً عن توقيع مذكرات تفاهم بين اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية ومجلس الأعمال الفلسطيني، إضافة الى مذكرات شراكة مع عدد من الشركات المحلية في الدولة والشركات الفلسطينية.


    - شركات الاتصالات الفلسطينية بدأت من فترة بسيطة استخدام «جي 3».

    طباعة