اكتشاف الرسائل المزورة

    تستهدف عمليات الاحتيال، المتعاملين من جميع الخلفيات والأعمار ومستويات الدخل، حيث إنه من السهل تزوير الرسائل أو الوثائق، لكن بعضها الآخر يحمل إشارات تحذيرية، إذ يحاول المحتالون نسخ رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية من الشركات الشرعية لخداع المتعاملين لإدخال المعلومات الشخصية وكلمات السر، لذلك ينبغي عدم تتبع هذه الروابط أبداً أو فتح المرفقات الموجودة في الرسائل المشبوهة أو غير المرغوب فيها.

    وتتمثل العلامات التي تساعد في تحديد هذه الرسائل المزيفة، في أن عنوان البريد الإلكتروني للمرسل أو رقم الهاتف غير مطابق لاسم الشركة التي يدّعي انتماءه إليها، وأن تبدأ الرسالة بتحية عامة، لأن معظم الشركات الشرعية ستضع اسمك في رسائلها الموجهة للشخص نفسه، وقد يبدو الرابط شرعياً، لكنه ينقلك إلى عنوان (URL) غير مطابق لعنوان موقع الـ«ويب» الخاص بالشركة، وقد تبدو أيضاً الرسالة مختلفة بشكل كبير عن رسائل أخرى سبق للمتعامل استلامها من الشركة، أو تطلب منه الرسالة معلومات شخصية، مثل رقم بطاقة الائتمان أو كلمة السر الخاصة بالحساب، أو تكون الرسالة غير مرغوب فيها وتحتوي على مرفق.

    طباعة