الإمارات تستهلك 250 ألف طن من السكر سنوياً.. تعرف على نصيب الفرد

    جمال الغرير: «لدى الشركة التزام استراتيجي بتأمين حاجة أسواق الإمارات من السكر».

    بلغ متوسط استهلاك الفرد من السكر في الإمارات سنوياً نحو 26.3 كيلوغراماً، وذلك بحسب بيانات الاستهلاك السنوي وتقديرات السكان بالدولة، في وقت كشفت فيه «شركة الخليج للسكر» أن إجمالي استهلاك السكر في أسواق الإمارات بلغ 250 ألف طن متري في نهاية عام 2019.

    وقال العضو المنتدب للشركة، جمال الغرير، إن إجمالي استهلاك السكر في أسواق دولة الإمارات بلغ 250 ألف طن متري في نهاية عام 2019.

    وأضاف في تصريحات صحافية أمس، أن واردات الدولة من السكر الهندي ارتفعت خلال العام الماضي، ما أسهم في زيادة المعروض وانخفاض أسعار السكر في الأسواق، لافتاً إلى أن من الصعب التنبؤ بمعدلات أسعار السكر خلال العام الجاري أو الطلب عليها.

    وأضاف أن تطبيق الضريبة الانتقائية على المشروبات المحلاة في الدولة أخيراً، أسهم في تراجع الطلب على السكر من قبل المصنعين المحليين بنسبة تقدر بنحو 10%، متوقعاً أن يكون تراجع الطلب على السكر مؤقتاً، إذ سيعتاد المستهلكون الأسعار الجديدة للمنتجات المحلاة.

    وأكد الغرير أن لدى الشركة التزاماً استراتيجياً بتأمين حاجة أسواق الإمارات من السكر، باعتبارها ضمن التزامات الشركات الوطنية بالأمن الغذائي، لافتاً إلى أن الشركة تدير أكبر مصفاة سكر قائمة بذاتها، وأعلاها من حيث السعة التخزينية في العالم. وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للشركة تجاوز 1.5 مليون طن سنوي.

    وكشف أن السوق السعودية تستأثر بنحو ثلث صادرات الشركة، في وقت تشهد فيه أسواق شرق إفريقيا تحسناً في الطلب.

    ولفت الغرير إلى أن منتجي السكر في العالم شهدوا عاماً سلبياً خلال 2019، باستثناء السوق الهندية، إذ دعمت الحكومة الهندية المنتجين المحليين للسكر الأبيض، ما رفع الإنتاج، وزاد من التصدير.

    وأكد صعوبة التنبؤ بحالة السوق من حيث الطلب والأسعار خلال العام الجاري، لافتاً إلى أن آثار «كورونا» ستكون مؤقتة على حركة التجارة والشحن العالمية.


    «الخليج للسكر»: 250 ألف طن متري استهلاك السكر في الإمارات نهاية 2019.

     

     

    طباعة