محميات صحراوية وجبلية وبحيرات لرحلات السفاري والتخييم

    دبي.. تجارب سياحية مشوقة في أحضان الطبيعة البرية

    محمية المرموم تضم 158 نوعاً من الطيور المهاجرة. ■ تصوير: باتريك كاستيلو

    تتنوّع الأنشطة السياحية في دبي، مع توافر الكثير من التجارب التي يمكن للزوّار والسكان اختبارها بعيداً عن المدينة في وجهات التنزه الخارجي.

    محمية دبي الصحراوية

    تغطّي المحمية مساحة واسعة، وقد تم تسييجها لحماية الحيوانات والنباتات التي تنمو وتعيش بشكل طبيعي فيها، وتأسست عام 2004 وهي تُشكّل منذ ذلك الحين موطناً لأكثر من 50 نوعاً من النباتات، و120 من الطيور، و43 من الثدييات والزواحف. وسيتمكن الزوّار من الاستمتاع بأروع المناظر الطبيعية والتعرّف إلى المنطقة وطبيعتها وتاريخها من خلال منتجع المها الصحراوي، بالإضافة إلى الشركات التي تنظم رحلات سياحيّة بشكل منتظم.

    ويمكنك اختبار أكثر التجارب والمغامرات الصحراوية تشويقاً في هذه المحمية التي تم إنشاؤها لتكون منطقة آمنة للحيوانات والنباتات. بجانب رحلات السفاري والصيد بالصقور وركوب الخيل والإبل والتخييم والتزلج على الرمال.

    محمية مرموم

    تضم محمية مرموم الصحراوية العديد من المعالم السياحية التي تجذب الزائرين إلى دبي من جميع أنحاء العالم، حيث تقدم هذه المحمية الطبيعية سبباً وجيهاً آخر لزيارة الإمارة. ويجري الإعداد حالياً لجعل هذه المحمية أكبر مشروع سياحي من نوعه في العالم العربي، يركز على البيئة الصحراوية.

    وتعدّ محمية المرموم، أول محمية صحراوية غير مسورة في الإمارات، وتشتمل على ما يزيد على 40 هكتاراً من الأراضي المشجرة، و204 أنواع من الطيور المحلية، و158 نوعاً من الطيور المهاجرة، وتضم 10 كيلومترات من البحيرات، تشمل بحيرات «القدرة». وتضم المحمية المذهلة العديد من الحيوانات البرية مثل غزلان الريم، والمها العربي، والثعالب والقطط البرية. وربما تصادف عند تجولك في الجوار، الخيول وطيور الحبارى. ولا تقتصر المحمية على الحياة البرية فقط، بل سيشتمل المشروع التطويري الجديد لهذه المحمية، على 10 منصات لمراقبة الطيور والحيوانات، وأسطح لمراقبة النجوم وغروب الشمس، ومناطق لممارسة اليوغا، ومسرح في الهواء الطلق.

    محمية جبال حتا

    يقع سد حتا على بعد مسافة قصيرة من فندق حصن حتا وقرية حتا التراثية، ويتميّز بأجوائه الهادئة البعيدة عن صخب المدينة، مع مياه فيروزية رائعة وجبال شاهقة. ويُشكّل السد جزءاً من محمية جبال حتا التي تُعتبر الملجأ الوحيد في دبي للحيوانات المهددة بالانقراض والتي تعيش في بيئة جبلية. كما تحمل المحمية أهمية تاريخية بارزة، إذ تمّ العثور في وديانها على قطعٍ فخارية قديمة.

    ويمكن قيادة السيارة على طول السد والتقاط الصور وتأمّل جمال الطبيعة في هذه المنطقة الجبلية، ويمكن للزوّار مشاهدة المناظر الخلابة من المياه وممارسة التمارين عبر ركوب «الكاياك» أو التجديف.

    وتعتبر حتا، وجهة مثالية لرحلة رائعة على مدى يوم كامل، ولكن إذا كنت ترغب في مشاهدة المناظر الطبيعية لفترة أطول قليلاً، يمكنك حجز إقامتك في فندق حصن حتا، وهو منتجع من فئة أربع نجوم، ويوفر العديد من الأنشطة الرائعة في الهواء الطلق. كما يمكنك أيضاً الإقامة في منتجع «دماني لودجز» ومنتجع «سدر تريلرز».

    محمية رأس الخور

    ويمكن مشاهدة آلاف الطيور في محمية برأس الخور، على بعد مسافة قصيرة من المدينة، وستجد الكثير من الطيور في محمية رأس الخور للحياة البرية، وتغطي المحمية مساحة 6.2 كيلومترات مربعة، وتضم مجموعةً من المسطحات المالحة والمسطحات الشاطئية الطينية والمستنقعات التي تستخدمها الطيور لبناء أعشاشها.

    وتعدّ محمية رأس الخور للحياة البرية واحدةً من أبرز المناطق المحمية في دبي. وتشكّل هذه المحمية منطقة تكاثر للكثير من الثدييات والأسماك والطيور، غير أنّ طيور النحام هي الحيوانات التي يتوافد الجميع لرؤيتها خلال الشتاء، وثمة ثلاث مناطق لرؤية الطيور مفتوحة للزوّار نهاراً. وتعدّ هذه المراصد خطوة مهمة ضمن مشروع يهدف إلى تطوير المحميّة.


    - محمية المرموم تضم 204 أنواع من الطيور المحلية.

    - محمية دبي موطناً لأكثر من 50 نوعاً من النباتات و120 من الطيور.

    طباعة