8 نصائح لاختيار المقعد على الطائرة

    شركات الطيران توفّر خاصية اختيار المقعد أمام المسافرين مقابل رسوم. ■ أرشيفية

    يمكن أن يُحدث اختيار المقعد على الطائرة، فرقاً كبيراً في مستويات الراحة، ومع لجوء شركات الطيران إلى إتاحة خاصية اختيار المقعد أمام المسافرين مقابل الرسوم، تعرف إلى ثماني نصائح قبل اختيار المقعد الذي ستجلس فيه، وفقاً لموقع «سمارتر ترافل».

    ■في الصف الأخير من الطائرة، المسافر معرض للتعامل مع الضوضاء، والروائح، والأشخاص الذين يصطفون في طوابير لاستخدام دورات المياه.

    ■المسافرون الذين يجلسون في المقاعد الخلفية، سيكونون ضمن آخر مجموعة ممن ينزلون من الطائرة.

    ■مقاعد صف الخروج المرغوبة، التي عادةً ما تكون بها مساحة إضافية للأرجل، لكن لن يكون لدى المسافر مساحة تخزين تحت المقعد أمامه.

    ■يفرض العديد من شركات الطيران رسوماً إضافية على المقاعد الأكثر طلباً، بينما تجعلك شركات أخرى تدفع رسوماً مقابل اختيار أي مقعد.

    ■لا يتم التعامل مع جميع المقاعد على قدم المساواة، وعادةً ما تعتبر صفوف الخروج أو مقاعد الممر أو النوافذ والمقاعد القريبة من المقدمة أفضل المقاعد على متن الطائرة.

    ■يمكنك عادة اختيار المقعد في وقت الحجز أو عند تسجيل الوصول، على الرغم من أنه سيكون لديك المزيد من الخيارات، إذا اخترت في وقت سابق من هذه العملية.

    ■على المسافر أن يضع في اعتباره أن اختيار المقعد مسبقاً ليس ضماناً بأنه سيجلس فيه، إذ تسمح معظم عقود النقل الخاصة بشركات الطيران لهم بتغيير المقاعد إذا لزم الأمر.

    ■تشترط معظم شركات الطيران معايير سلامة محددة للمسافرين، بخصوص حجز المقاعد بالقرب من صف مخرج الطوارئ، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالأشخاص من أصحاب الهمم، أو الأطفال، والأشخاص المسنين.

     

    طباعة