«طاقة أبوظبي»: مشروعات كهرومائية جديدة بالتعاون مع دبي

عويضة المرر: «الشباب الإماراتي يمتلك المقومات التي تؤهله لقيادة قطاع الطاقة».

قال رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، المهندس عويضة المرر، إن مساهمة الطاقة الشمسية في مزيج الطاقة بأبوظبي وصلت حالياً إلى 12%، ما يعكس تسارع وتيرة المشروعات التي تخدم توجهات أبوظبي نحو الاستدامة، مشيراً إلى أن هناك تعاوناً وثيقاً مع إمارة دبي في مشروعات جديدة مستقبلية للطاقة الكهرومائية.

وأضاف في تصريحات صحافية، أن المشروعات والسياسات التي تم إعلانها، تصاحبها حملات لنشر الوعي، لافتاً إلى أن أبوظبي كانت سباقة في الاستثمار في الطاقة المتجددة والاستدامة بما جعل أسبوع الاستدامة منصة عالمية للشركات من أنحاء العالم. وأكد أن الطاقة الشمسية خفضت الاعتماد على الغاز في توليد الكهرباء.

وأوضح المرر أن الشباب الإماراتي يمتلك جميع المقومات التي تؤهله لقيادة قطاع الطاقة والمجتمع نحو آفاق جديدة من الاستدامة.

وتابع: «مع تركيز توجهاتنا على تحقيق أهداف الاستدامة التي حددتها استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، سنواصل في دائرة الطاقة إطلاق برامج تتيح للشباب المساهمة بشكل أكبر في تحقيق هذه الرؤية، وتسخير إمكاناتهم وتوظيفها على أكمل وجه للوصول إلى أهداف إمارة أبوظبي».

طباعة