أرجعوه إلى التوقعات بانتعاش مبيعات «القطاع»

عقاريون: «التقييم» من أوفر القطاعات حظاً باستضافة دبي لـ«إكسبو 2020»

صورة

أفاد عقاريون بأن قطاع التقييم العقاري ضمن أبرز الأنشطة المرتبطة بقطاع العقارات، ومن المتوقع أن يكون من أوفر القطاعات حظاً في ما يتعلق باستضافة دبي لمعرض «إكسبو 2020».

وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن التقييم العقاري من الأنشطة التي يكثر عليها الطلب عند وجود حركة مبيعات قوية في السوق العقارية، وذلك لأهميته للبائع والمشتري.

وتفصيلاً، قال مدير «شركة الوليد العقارية»، محمد تركي، إن «استضافة معرض (إكسبو 2020)، من المتوقع أن تسهم في تنشيط كثير من القطاعات والأنشطة المرتبطة بالقطاع العقاري، ومن بين أبرز هذه القطاعات قطاع التقييم العقاري».

وأكد على أن قطاع التقييم العقاري من الأنشطة المهمة، التي ترتبط بحركة المبيعات في السوق العقارية، والتي من المتوقع أن تحقق طفرة جيدة، بالتزامن مع قرب تنظيم معرض «إكسبو 2020».

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ستاندرد للعقارات»، عبدالكريم الملا، إن «الأنشطة المرتبطة بالقطاع العقاري من المتوقع أن يتضاعف حجم أعمالها خلال الفترة ما قبل (إكسبو 2020)، وأثناء وبعد المعرض، انعكاساً لحركة المبيعات المتوقعة للقطاع العقاري، بالتزامن مع دخول الملايين من الزوّار إلى الإمارات».

ولفت إلى أن التوقعات تشير إلى نمو الفرص الاستثمارية الخاصة بالقطاع العقاري، مؤكداً أنه في حال وجود مستثمر واحد من بين 10 زوّار أو حتى 100 من الزوّار بالمعرض، فمن الممكن أن نحقق فرص نمو «تحلّق» بالقطاع العقاري والأنشطة التابعة له لمستويات غير مسبوقة من النمو، وهو ما سيخلق طلباً على قطاع التقييم العقاري، باعتباره أحد أهم القطاعات طلباً والتي يحتاجها المستثمرون عند الشراء أو البيع، فضلاً عن أن البنوك لا تستغني عن عمليات التقييم الأولية للعقار في حال إعطائها قروضاً تتعلق بالقطاع العقاري.

من جهته، قال الخبير العقاري، المدير العام لـ«شركة الليوان الملكي للعقارات»، محمد حارب، إن «قطاع التقييم العقاري من القطاعات المهمة بالنسبة للقطاع العقاري»، لافتاً إلى أن «دائرة الأراضي والأملاك في دبي قامت خلال الفترة الماضية بإطلاق واحد من أهم المشروعات التي سترفع عمليات التقييم العقاري وسينعكس إيجاباً على تنافسية دبي، وهو (تصنيف شركات التقييم والمقيمين العقاريين بمعايير عالمية)، تقديراً للخدمات المهمة التي يقدمونها لمختلف الأطراف في السوق العقارية».

من جانبه، قال الخبير العقاري، وليد الزرعوني، إن «تنظيم معرض كبير بحجم (إكسبو 2020 دبي)، والذي يعتبر أهم معرض في العالم، سيخلق طلباً على الأنشطة التابعة للقطاع»، مؤكداً أن هناك تنامياً في الطلب على قطاع التقييم العقاري، لافتاً إلى أن أغراض التقييم تتنوع بتنوع المنتج العقاري والغرض من التقييم. وذكر أن التقييم يسهم في تنظيم وإدارة قيم الأراضي، ويدعم معادلة العرض والطلب.


الذكاء الاصطناعي

قال الخبير العقاري، وليد الزرعوني، إن «من أهم الأشياء التي تتبعها دبي في تقييم العقارات، والتي ترفع تنافسيتها في هذا الجانب هو تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي، للوصول إلى التقييمات الصحيحة دون تدخل بشري»، مشيراً إلى أن الإمارة تعمل على الالتزام بالمعايير الدولية في تقييم المباني.

طباعة