يتعرّفون خلالها إلى معروضات وفعاليات الأجنحة

«إكسبو 2020» يأخذ زوار مهرجان الشيخ زايد في جولة افتراضية

بمجرد أن ينطق الزائر كلمة «حيّاكم» يتفاعل الجناح الإماراتي وتتحرك الرسوم. ■ من المصدر

يشهد مهرجان الشيخ زايد في الوثبة مشاركة متميزة لجناح «إكسبو 2020 دبي» التفاعلي الذي يأخذ الزوار في جولة افتراضية ممتعة بين الأجنحة التي ستكون عامرة بمحتوى مدهش وملهم في أنحاء موقع الحدث المرتقب، وما ستضم من معروضات ممتعة وعروض تفاعلية حيّة وفعاليات شعبية وتراثية شيّقة، إضافة إلى فعاليات للمختصين ورجال الأعمال.

وتأخذ هذه المنصة المبتكرة، التي تم تشييدها في منطقة متميزة ضمن مهرجان الشيخ زايد، الزوار في تجربة ممتعة غنيّة بالمعلومات عبر قصة «إكسبو 2020 دبي» وأهدافه، حيث يمكّن الجناح زواره عبر الأجهزة اللوحية والرقمية الحديثة من التجول بشكل افتراضي بين موقع «إكسبو» الممتد على مساحة تصل إلى 4.38 كيلومترات مربعة، واستكشاف أول «إكسبو دولي» يقام في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

ويستطيع الزائر التعرف إلى كل الأجنحة المشاركة وما ستحتويه من معروضات، خصوصاً جناح دولة الإمارات الذي يعد تحفة معمارية مكونة من أربعة طوابق بمساحة كلية تبلغ نحو 15 ألف متر مربع.

ومن المتوقع أن يكون جناح الإمارات، المصمم على شكل صقر في وضع الطيران، مكان زيارة رئيساً في «إكسبو 2020»، إذ يضم مساحة مخصصة للضيافة في الطابق الأخير، ومعارض تظهر الثقافة الإماراتية والإنجازات في الدولة.

ويتيح الجناح للزوار التعرف إلى تقنية مبتكرة للتعلم الإلكتروني جرى تطويرها واختبارها خصيصاً للجناح، حيث يمكن لهذه التقنية التعرف الى كلمة «حيّاكم»، إذ بمجرد أن ينطق الزائر كلمة «حيّاكم» يتفاعل الجناح وتتحرك الرسوم، ومن بينها بحر من الجسيمات التي تستجيب للمسات الزائر.

طباعة