منع بيع العسل في هذه الحالات

النظام الجديد للرقابة على منتجات العسل يمنع تداول منتجات العسل غير الحاصلة على شهادة مطابقة من «مواصفات»

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)،اليوم، أن النظام الجديد للرقابة على منتجات العسل يمنع تداول منتجات العسل غير الحاصلة على شهادة مطابقة من «مواصفات»، ويلزم المنتجين والمستوردين بتوفير بطاقة بيان على المنتج، تتضمن المعلومات الأساسية الخاصة بالمنتج، مشيرة إلى انه سيتم تطبيق هذا النظام بشكل ملزم  خلال الربع الأول من عام 2020.

وتفصيلاً، قال المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، عبدالله المعيني، إنه سيتم تطبيق النظام الإلزامي الإماراتي للرقابة على منتجات العسل في الدولة، خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأضاف المعيني في تصريحات صحافية، اليوم، أنه سيتم منع تداول أي عسل، سواء كان محلياً أو مستورداً، لا يحمل شهادة المطابقة الصادرة من «مواصفات»، وذلك في موعد أقصاه نهاية الربع الأول من عام 2020.
وأفاد بأن النظام الجديد يدعم الثقة في منتجات العسل المتداولة في الأسواق، ويتيح التحقق من وجود مواد إضافية كالسكر وغيره، كما يمنع تداول أي منتجات غير واضحة المصدر والبيانات.

وشدد المعيني على أن النظام الجديد ينص على مزاولة نشاط إنتاج العسل من خلال شركة أو مؤسسة مسجلة وحاصلة على ترخيص وفقاً للتشريعات المعمول بها في الدولة، إضافة إلى أنه يلزم المنتجين والمستوردين بتوفير بطاقة بيان على المنتج، تتضمن المعلومات الأساسية الخاصة بالمنتج، مثل تاريخ الإنتاج، وتاريخ التعبئة، وتاريخ انتهاء الصلاحية، والمكونات الخاصة بالمنتج، علاوة على شروط النقل والتخزين التي تضمن جودة المنتج، مشيراً إلى أن سوء النقل أو التخزين من العوامل التي تؤثر في جودة المنتج.

 

طباعة