عوامل دفعت 116 دولة لمنح ثقتها إلى دبي والتصويت لها لتنظم «إكسبو 2020 دبي»

    بالفيديو: دبي.. العالم في مدينة

    دبي تفوقت على مدن كبيرة وعريقة في استضافة إكسبو. أرشيفية

    فاجأت دبي العالم بفوزها باستضافة الحدث الأكبر عالمياً في مجال الاقتصاد «إكسبو 2020 دبي»، متفوقة على مدن كبيرة وعريقة مثل ايكاترينبرغ الروسية، وإزمير التركية، وساوباولو البرازيلية.

    وكان السؤال الذي تردد طوال السنوات الماضية ولايزال: كيف؟ ولماذا نجحت إمارة دبي في نيل ثقة 116 دولة للتصويت لها لتنظم المعرض الدولي الكبير؟ وما الأسس التي تقف عليها هذه الإمارة، وجعلتها تتعهد بتنظيم معرض يبقى خالداً في الذاكرة.

    خدمات مبتكرة

     

    يتنافس مسؤولو حكومة دبي منذ سنوات طويلة ليسبقوا العالم في تقديم خدمات حكومية مبتكرة، تيسّر على المتعاملين الحصول على خدماتهم من المنزل.

    فقبل أكثر من 10 سنوات، وحين كان كثير من الدول يلزم المتعاملين بالوقوف في طوابير للحصول على خدمات أو أوراق حكومية، كانت دبي تطلب من كل مواطن ومقيم أن يجلس أمام شاشة الكمبيوتر لينهي كل ما يحتاج إليه من معاملات.

    واليوم أصبح متاحاً لكل شخص في دبي، أو خارجها، أن يدخل على تطبيق واحد، هو تطبيق «دبي الآن»، الذي تقدمه دبي الذكية، لينهي كل معاملاته الحكومية.

    وتمتلك دبي أحد أكبر مطارات العالم، الذي يحرك أسطولاً من أكبر وأحدث الطائرات، في وقت يؤمِّن الإمارة جهاز شرطة يسخّر الذكاء الاصطناعي لتحقيق الأمان الكامل لكل شخص على أرضها.

    وفي قطاع الصحة، مركبات إسعاف مجهزة بأحدث التقنيات والمعدات الطبية الإلكترونية، كسرت الرقم العالمي في مدة تلبية البلاغات، المقدرة بثماني دقائق.

    أما المستشفيات الحكومية والخاصة، فتستقبل المرضى وتشخّص حالاتهم في دقائق، وتجري جراحات دقيقة باستخدام الروبوت، وتقدم الدواء بالصيدلية الذكية.

    وفي التعليم، دبي هي أكبر مستضيف لفروع الجامعات الدولية في العالم، ويدرس طلاب المدارس 17 منهاجاً تعليمياً، تمثل مختلف أنحاء العالم.

    وفي قطاع الأعمال، تُصدر الرخص التجارية خلال خمس دقائق، إلكترونياً، من خلال موقع افتراضي للمؤسسة التجارية.

    وإذا تحدثت عن النقل، فأنت تستعرض شبكة طرق متكاملة، تربط أنحاء المدينة، ومواصلات عامة متنوعة، من مترو ذاتي القيادة يجوب أنحاء الإمارة في وقت قياسي، إلى حافلات عامة بأسعار تناسب جميع فئات المجتمع، وأسطول من مركبات التاكسي عالية التجهيز، سيضم إليها قريباً أول تاكسي دون سائق في المنطقة.

    وفوق ذلك.. دبي هي المدينة النموذج للتعايش بين مختلف الجنسيات والأجناس، فعلى أرضها يعيش ممثلون لأكثر من 200 جنسية.

    p> 

     

    استقبال الزوار

    عندما تصل إلى مطار دبي الدولي، ستجد موظفي الجوازات يستقبلونك بابتسامة، وهذا جزء من عملهم، وفقاً للمدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد أحمد المري، الذي قال إن «فريق موظفي الهجرة والجوازات يستقبل زوار دبي بترحاب يليق بمكانة الإمارة، حيث إنه أول جهة حكومية يتم التعامل معها عند الوصول إلى المدينة، وهذا يعتبر جزءاً من عمله».

    وأكد المري أن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب حققت رقماً قياسياً في إنجاز مدة معاملة المسافرين عبر «الكاونترات» لتصل إلى 11 ثانية، فيما تراوح مدة إنجاز المعاملة عبر البوابات الذكية بين سبعٍ وتسع ثوانٍ.

    ولفت إلى أن الإدارة وفرت تطبيق «دبي الآن»، بالتعاون مع «دبي الذكية»، الذي يمكّن المستخدم من إمكانية تجديد وإلغاء الإقامات للأزواج والأبناء مباشرة، إضافة إلى تقديم الطلبات على الإقامات، حيث تستهدف تلك الخدمة كل أفراد المجتمع ممن تفوق أعمارهم 18 عاماً من الحاصلين على إقامة دبي ويعملون بها، ولديهم أسر تعيش معهم داخل الدولة.

    وتسهم خدمة الإقامة، كما أشار اللواء المري، إلى تيسير إجراءات إصدار الإقامات لأفراد العائلة وكل الإجراءات المتعلقة بالتجديد والإلغاء، كما تسهم في توفير الكثير من الوقت والجهد على المتعاملين والموظفين، إضافة إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة للأفراد، بما يضفي مزيداً من السعادة والإيجابية طوال إقامتهم في دبي.

    وأوضح اللواء المري أن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وفرت 122 بوابة ذكية للقادمين والمغادرين عبر مطارات دبي، لتشجيع المسافرين على استخدام البوابات الذكية.

    رخص فورية

    بدوره، قال مدير أول قطاع تطوير الأعمال في اقتصادية دبي، جاسم القلاف، إن اقتصادية دبي تقدم العديد من الخدمات والمزايا لرجال الأعمال، لبدء النشاط التجاري، بالتقديم عبر التطبيق الذكي «دبي للأعمال»، وعبر الموقع الإلكتروني لاقتصادية دبي، فضلاً عن مراكز الخدمة التابعة لاقتصادية دبي المنتشرة في جميع الإمارة، لافتاً إلى أنه يمكن إصدار الترخيص التجاري والتصديق على عقود التأسيس الإلكترونية في زيارة واحدة فقط.

    وتعتبر الرخصة الفورية أبرز مبادرات اقتصادية دبي، وهي رخصة يمكن إصدارها خلال خمس دقائق فقط، كما يمكن تصديق عقد التأسيس إلكترونياً لموقع افتراضي للرخصة لمدة عام واحد فقط.

    وأظهر تقرير حركة الأعمال، الصادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، نتائج قياسية في المعاملات المنجزة خلال عام 2018، إذ سجل القطاع ما يزيد على 248 ألفاً و768 إجراء، إلى جانب إصدار 20 ألفاً و469 رخصة تجارية جديدة، بزيادة قدرها 4.6% عن عام 2017.

    تسهيلات الجمارك

    أما الجمارك، فتسهل أيضاً بدء مشروع تجاري أيضاً، ذلك أن نسبة الإنجاز في مراكز «جبل علي» الجمركية، على سبيل المثال، وصلت إلى نحو 11 ألفاً و643 بياناً جمركياً يومياً، في حين وصل المتوسط اليومي لمعاملات التفتيش إلى 750 تفتيشاً.

    وقال مدير إدارة مراكز جبل علي الجمركية، يوسف الهاشمي، إن غرفة عمليات التفتيش في مركز جمارك «جبل علي»، تمرّ بثلاث مراحل رئيسة، تتمثل في غرفة عمليات «جبل علي»، حيث يتم استلام طلبات التفتيش وتحليلها ومتابعة كاميرات المراقبة على مواقع التفتيش، أما المرحلة الثانية فهي التفتيش من خلال جهاز الكشف الإشعاعي، بينما المرحلة الثالثة يتم من خلالها الاطلاع على صور المسح وسبب الخطر، وتفتيش البضاعة، والاستعانة بالوحدات الخاصة، إذا تطلب الأمر.

    وأضاف أن إدارة مراكز «جبل علي» الجمركية تعتمد على نظام التفتيش المتكامل للحاويات، وهو عبارة عن نظام مترابط مع الأنظمة الأخرى، يتم من خلاله التعرف إلى صورة المسح، وإمكانية قراءة رقم الحاوية من خلال كاميرات عالية الدقة.

    دبي والصحة

    أما الجانب الصحي، فلدى دبي مستشفيات ومراكز صحية تتمتع بأحدث التقنيات في العالم، وقالت الرئيس التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض في هيئة الصحة بدبي، الدكتورة فريدة عبدالرازق الخاجة، إن هيئة الصحة في دبي استقبلت في عام 2018 مليوني زيارة للعيادات الخارجية، و3.3 ملايين حالة طارئة، كما أجريت في المستشفيات 31 ألفاً و924 عملية، بينها 17 ألفاً و917 عملية كبرى.

    وأضافت أن لدى هيئة الصحة 18 مركزاً صحياً متخصصاً في الرعاية الصحية الأولية، فيها طاقم طبي ذو كفاءة عالية لخدمة المواطنين والمقيمين، على مستوى الإمارة، إضافة إلى مراكز الرعاية التخصصية، مثل مركز دبي للسكري، ومركز دبي للإخصاب، ومركز دبي للتلاسيميا.

    ولفتت إلى أربعة مستشفيات كبيرة موجودة على مستوى الإمارة، تستقبل المرضى على مدار 24 ساعة.

    «إسعاف دبي»

    وفي سياق القطاع الصحي، أكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، خليفة بن دراي، أن عدد سيارات مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وصل، في نهاية العام الماضي، إلى 269 سيارة، فيما وصل عدد الخدمات التخصصية التي تقدمها المؤسسة إلى 24 خدمة، وعدد نقاط الإسعاف والمناطق التي تغطيها إلى 111 نقطة إسعافية.

    وأشار إلى أن عدد العاملين في مؤسسة الإسعاف وصل إلى 1525 موظفاً، فيما وصل العدد الكلي للمسعفين إلى 865 مسعفاً ومسعفة، منهم 179 مسعفة.

    وأوضح أن متوسط زمن الوصول إلى موقع البلاغ في دبي يصل إلى ثماني دقائق، فيما بلغ دقيقتين في مطارات دبي في نحو 80% من حالات مرضى القلب، لاسيما إصابات النوبات القلبية.

    ولفت إلى أن هناك خدمة «المستجيب البري» للمناطق الصحراوية، وأيضاً خدمة «الإسعاف الجوي». وأكد بن دراي أن المؤسسة أطلقت «المستجيب السريع»، الذي يتوافر في الفعاليات وورش العمل وتوعية الجمهور، ويشارك في فعاليات كبيرة، مثل احتفالات نهاية العام والمعرض الجوي.

    استجابة سريعة

    وأشار إلى أن المؤسسة أطلقت خدمة الدراجات الهوائية في ممشى «جي بي آر»، و«سيتي ووك»، و«لامير»، وهي خدمة ترتكز على الاستجابة السريعة للبلاغات البسيطة والمتوسطة والبليغة، وإعطاء العناية الأولية إلى حين قدوم المركبة الإسعافية، كما تمت إضافة الدراجة الهوائية النسائية في الخدمة لتلقي بلاغات العنصر النسائي، مشيراً إلى «المستجيب النسائي» الخاص بحالات الولادة والأمومة والطفولة، وجميع بلاغات العنصر النسائي، وذلك للحفاظ على خصوصية المرأة، وهي خدمة لاقت إعجاباً من الجمهور.

    وأضاف أن لدى المؤسسة سيارة إسعاف مخصصة للمصابين ذوي الأوزان الثقيلة، بما يقارب 400 كيلوغرام، و«إسعاف السعادة» الذي يتميز بتوافر ألعاب إلكترونية لنقل الأطفال، ولفت إلى أن خدمة «طبيب الطوارئ» تعتبر من أفضل وأقوى الخدمات التخصصية للمؤسسة، لما فيها من مهارات فنية وميدانية متقدمة لطبيب الطوارئ.

    الشرطة الذكية

    وعن مراكز الشرطة الذكية التي توجد في المناطق السياحية، قالت رئيسة مجلس القيادات الشابة لشرطة دبي، المهندسة سلامة محمد الفلاسي، إن مراكز الشرطة الذكية لا تقدم خدمات شرطية للمتعاملين فقط، بل أيضاً خدمات ترفيهية، إذ إن في كل فرع لمراكز الشرطة الذكية لعبة ترفيهية للجمهور، تحمل طابع المنطقة التي يوجد بها المركز، فضلاً عن متحف مصغر للمقتنيات الخاصة بالشرطة.

    وأضافت أنه توجد في مركز شرطة «لامير» الذكي مرافق عدة، مثل ركن خاص للقراءة، وآخر لتناول القهوة، موضحة أن أبرز الخدمات الموجودة في مراكز الشرطة الذكية هي الخدمات الجنائية، بحيث يتيح للمتعامل فتح بلاغ جنائي في بث مباشر مع ضابط الشرطة.

    الطرق والمواصلات

    في سياق النقل والمواصلات، أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، الدكتور يوسف محمد آل علي، بأن عدد مركبات الأجرة في دبي بلغ 10 آلاف و80 مركبة، يقودها ما يزيد على 25 ألف سائق من جنسيات مختلفة، لافتاً إلى أن السائق يخضع لفترة تدريب تصل إلى تسعة أشهر.

    وأضاف أن عدد مستخدمي مركبات الأجرة في دبي وصل إلى 173 مليون راكب سنوياً، مؤكداً أن منظومة النقل متكاملة، بتوافر بنية تحتية للهيئة من حافلات، و«مترو»، و«ترام»، وتاكسي.

    وأشار إلى خدمة الأيدي الأمينة، التي يمكن من خلالها حجز مركبة أجرة لفترة محددة مسبقاً، كما يمكن اختيار جنسية وعمر السائق، وهناك أيضاً خدمة العائلات المخصصة للنساء والعائلات.

    ولفت إلى أن مؤسسة تاكسي دبي وفرت أيضاً خدمة استئجار سائق فقط، التي تمكن المتعامل من استخدام سيارته الخاصة.

    وأشار آل علي إلى أن المؤسسة نجحت في إعادة 5220 من المفقودات إلى أصحابها، منها ما تم الإبلاغ عنه عن طريق مركز الاتصال التابع للمؤسسة، وأخرى من قِبل سائقي مؤسسة تاكسي دبي، موضحاً أنه تم تسليم 70% منها إلى أصحابها، في ما تم تحويل ما تبقى إلى الجهات المختصة، مثل شرطة دبي أو المطارات، وغيرها من الجهات القانونية المعنية.

    ووفقاً للبيانات، فقد وصل عدد مفقودات مستخدمي مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي إلى 7408، خلال النصف الأول من عام 2019، تنوّعت بين مقتنيات شخصية، وأجهزة إلكترونية، ووثائق وجوازات سفر، وسبائك ذهبية، وشيكات، ومبالغ نقدية.

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


    مواصلات دبي.. تنقل آمن وسهل للجميع

    قال مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال في مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، عادل شكري، إن الهيئة تسعى إلى تنقل آمن وسهل للجميع، وتقديم خدمة متميزة للسكان وزوار الإمارة، وتسعى شبكة المواصلات إلى التكامل مع أهم المعالم الرئيسة للإمارة.

    وأوضح شكري أن الهيئة وفرت تطبيق «سهيل»، الذي يستطيع المستخدم من خلاله تخطيط رحلته، واختيار وسيلة المواصلات التي تناسبه، وتخطيط الرحلات للحافلات عبر المدن، إضافة إلى التعرف إلى معلومات الرحلات.

    وكانت هيئة الطرق والمواصلات أعلنت أن عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي والتنقل المشترك في دبي - التي تشمل «مترو دبي»، و«ترام دبي»، وحافلات المواصلات العامة، ووسائل النقل البحري (العبرات والفيري والتاكسي المائي والباص المائي)، ومركبات الحجز الإلكتروني، ومركبات التأجير الذكي، إضافة إلى مركبات الأجرة «تاكسي دبي»، وشركات الامتياز، في عام 2018 - بلغ نحو 589 مليون راكب، مقارنة بنحو 569 مليون راكب في عام 2017، فيما بلغ المتوسط اليومي لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي نحو مليون و610 آلاف راكب، مقارنة بنحو مليون و560 ألف راكب في 2017.

    589 مليون راكب عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي في 2018.


    الأمن والأمان حُلّة دبي.. وشرطة دبي تتمتع بأحدث التقنيات

    يعتبر الأمن والأمان حُلة دبي، ولذلك تتمتع شرطة دبي بأحدث التقنيات، وقال مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، العقيد تركي عبدالرحمن بن فارس، إن مركز القيادة والسيطرة مسؤول عن تلقي جميع المكالمات الطارئة والاستجابة لها.

    وأضاف أن آلية العمل المتبعة هي استقبال المكالمات الهاتفية عبر هاتف النجدة 999، ويتم من خلالها توجيه أسئلة للمتصل، لتحديد نوع البلاغ، والحالة، وتقييمها، وإرسال المورد المختص لها خلال دقيقتين فقط، ليتم في ما بعد تحويل المكالمة إلى مأمور اللاسلكي المختص لإرسال المورد إلى مكان الحادث.

    وأوضح أن شرطة دبي تعتمد على المؤشرات لقياس فاعلية العملية الأمنية، إذ يتم الرد على المكالمات الواردة خلال 10 ثوانٍ، بالتزام بنسبة 97%، وزمن المكالمة دقيقتان، وتمرير البلاغ، ثم الإرسال إلى المورد المختص الذي يتوجب عليه الاستجابة خلال تسع دقائق.

    وأضاف أن شرطة دبي حققت حسب المتوسط سبع دقائق استجابة، وتتوجه إلى ست دقائق، وفقاً لتوجه وزارة الداخلية لعام 2021.

    وأوضح أن المركز تلقى منذ بداية 2019 وحتى الربع الثالث منه أربعة ملايين و259 ألفاً و319 مكالمة، تم الرد على 99% منها في 10 ثوانٍ، فيما تلقّى في الفترة ذاتها من 2018 ثلاثة ملايين و915 ألفاً و358 مكالمة، تم الرد على 90% منها في 10 ثوانٍ.

    دبي فاجأت العالم بفوزها باستضافة «إكسبو 2020 دبي». أرشيفية

    العقيد تركي بن فارس: شرطة دبي تعتمد على المؤشرات لقياس فاعلية العملية الأمنية.

    طباعة