«الإمارات العالمية للألمنيوم» تصدّر أول تقنية صناعية مطوَّرة محلياً

    أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أمس، عن استكمال مشروع تصدير أول تقنية صناعية مطوَّرة محلياً في تاريخ الدولة، وذلك إثر اجتياز تقنيتها لاختبارات ضمان الأداء في شركة ألمنيوم البحرين. وكانت «الإمارات العالمية للألمنيوم» فازت بمناقصة عالمية لتزويد «ألمنيوم البحرين» بتقنية صهر الألمنيوم، لتنفيذ مشروع توسعي ضخم.

    ومنحت «الإمارات العالمية للألمنيوم» «ألمنيوم البحرين» ترخيص استخدام تقنية «DX + Ultra» في مشروعها لتوسعة خط الإنتاج السادس، وتُعد هذه التقنية ومن بين أكثر التقنيات كفاءة على صعيد صناعة الألمنيوم.

    وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالله جاسم بن كلبان، إن تصدير التقنية إلى «ألمنيوم البحرين» يمثل إنجازاً تاريخياً لشركتنا وللإمارات.

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة ألمنيوم البحرين، علي البقالي: «اخترنا تقنية صهر الألمنيوم التي توفرها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، لأنها من أكثر التقنيات تناسباً لمشروعنا وأكثرها كفاءة في العالم».

    طباعة