بنسب تصل إلى 60%

شركات خضراوات وفواكه تستعد لزيادة تعاقدات الاستيراد تحضيراً لـ «إكسبو 2020 دبي»

صورة

أكّد مسؤولو شركات توريد خضراوات وفواكه، أن عدداً كبيراً من الشركات تستعد لزيادة تعاقدات استيرادها من أصناف الخضراوات والفواكه، استعداداً لاستقبال «إكسبو 2020 دبي»، بنسب تراوح بين 30 و60%.

وكشفوا لـ«الإمارات اليوم» أن عدداً من الشركات بدأ بشكل فعلي في وضع خطط تعاقدات للعام المقبل مع شركات توريد من دول المنشأ، لافتين إلى أن «إكسبو 2020 دبي»، سيعزز توجه الشركات إلى تنويع مصادر الاستيراد، وتوفير كميات كبيرة تلبي احتياجات المستهلكين، وبما يدعم استقرار الأسعار.

وأكدوا أن زيادة تعاقدات الاستيراد، ستحمي الأسواق من حدوث أي ارتفاعات مفاجئة في أسعار الخضراوات والفواكه، وستتيح وفرة وتنوعاً في المعروض.

زيادة التعاقدات

وقال رئيس «مجموعة مورّدي الخضراوات والفواكه» العاملة تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي، رئيس «شركة فرزانة التجارية»، محمد الشريف، إن عدداً كبيراً من شركات تجارة وتوريد الخضراوات والفواكه تستعد خلال الفترة المقبلة لزيادة تعاقدات استيرادها من دول منشأ مختلفة، استعداداً لاستقبال فعاليات «إكسبو 2020 دبي».

وأضاف أن المعرض سيشهد عدداً كبيراً من الزوار لدبي طوال فترة انعقاده، ما يحفز معظم شركات تجارة الخضراوات والفواكه على التوسع وبشكل أكبر في تنويع مصادر استيرادها وزيادة الكميات، لمواكبة عمليات التوريد لمؤسسات الضيافة ومراكز التجزئة خلال تلك الفترة. وقدر الشريف متوسط ارتفاع نسب استيراد الفواكه والخضراوات خلال العام المقبل بما يراوح بين 25 و30%، وقد تتجاوز تلك النسب، وفقاً لتعاقدات الشركات الموردة.

وأوضح أن أسواق دبي تستورد في المعتاد كميات كبيرة من أصناف الخضراوات والفواكه مع كونها مركزاً إقليمياً مهماً لتجارة تلك المنتجات، إذ يبلغ حجم مخزون سوق دبي المركزي للخضراوات والفواكه نحو 200 ألف طن، وهي كميات كبيرة تكفي أسواق الدولة لأشهر.

وأضاف أن أسواق الخضراوات والفواكه في دبي والدولة عموماً، تمتاز بتنوع كبير، سواء من حيث الأصناف أو بالنسبة لدول المنشأ الموردة لها، وهو ما يعد من المزايا الإيجابية التي تواكب تنوع الاحتياجات للزوار خلال فترة «إكسبو 2020 دبي».

عدد كبير

من جهته، قال مدير شركة «الصغير» لتجارة وتوريد الخضراوات والفواكه، سعيد الصغير، إن العدد الكبير المتوقع من زاور «إكسبو 2020 دبي» سيكون له انعكاسات كبيرة على زيادة الطلب على الخضراوات والفواكه في الأسواق المحلية، وهو ما يدفع التجار للاستعداد، بزيادة تعاقدات الاستيراد خلال تلك الفترة.

وتوقع أن ترتفع تعاقدات الاستيراد خلال فترة فعاليات «إكسبو 2020 دبي» إلى ما يجاوز 50%، لافتاً إلى أن دبي من المراكز التجارية المهمة في قطاع الخضراوات والفواكه.

خطط فعلية

في السياق نفسه، قال مدير شركة «حامض وحلو» التجارية لتوريد الأغذية والخضراوات، شريف وحيد، إن شركته بدأت بشكل فعلي في وضع خطط تعاقدات الاستيراد للعام المقبل، بزيادة تصل إلى 40% مقارنة بعام 2019، وذلك لمواكبة ارتفاع الطلب المتوقع خلال فترة فعاليات «إكسبو 2020 دبي». وتوقع أن يرتفع الاستيراد في أسواق دبي خلال فترة المعرض لما يجاوز 60%. واعتبر وحيد أن زيادة الاستيراد من الأمور المنطقية، مع كون المعرض سيرفع طلب المطاعم والفنادق ومؤسسات الضيافة، إضافة إلى مراكز تجارة التجزئة وأسواق الخضراوات.

ورأى أن زيادات تعاقدات الاستيراد ستحمي الأسواق من حدوث أي ارتفاعات مفاجئة في أسعار الخضراوات والفواكه، وستتيح وفرة وتنوعاً في المعروض من مختلف الأصناف خلال تلك الفترة.

طباعة