خط دبي - الرياض يتصدّر المسارات الجوية بين المملكة والعالم الخارجي

    الإمارات أكبر أسواق النقل الجوي ارتباطاً بالسعودية في السعة المقعدية

    «طيران الإمارات» حلّت في المركز الرابع عالمياً كأكبر الناقلات الجوية إلى السعودية. أرشيفية

    أظهرت بيانات نشرها مركز آسيا الباسيفيك للطيران «كابا»، ومؤسسة «أو إيه جي» البريطانية المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن السوق الإماراتية احتلت المركز الأول كأكبر الأسواق الدولية ارتباطاً بالسوق السعودية، من حيث السعة المقعدية المتوافرة على الرحلات الجوية التي تربط بين البلدين.

    ووفقاً للبيانات، حلت شركة «طيران الإمارات» في المركز الرابع عالمياً كأكبر الناقلات الجوية إلى السوق السعودية، مشيرة إلى أن خط دبي - الرياض يعد أكبر مسار جوي بين السعودية والعالم الخارجي.

    وتفصيلاً، حل الخط الجوي، الذي يربط مطار دبي الدولي بنظيره السعودي (الرياض) في المركز الأول، كأكبر المسارات الجوية الدولية بين السعودية والعالم الخارجي، مسجلاً أكثر من 66 ألف مقعد أسبوعي على الرحلات الجوية، ابتداء من أكتوبر الماضي.

    وأظهرت بيانات نشرها مركز آسيا الباسيفيك للطيران «كابا»، ومؤسسة «أو إيه جي» البريطانية المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن خط دبي - جدة بدوره، حل في المركز الثاني مباشرة في قائمة أكبر 10 أسواق (مطارات)، مسجلاً نحو 50 ألف مقعد أسبوعي، على الرحلات الدولية التي تربط جدة بالعالم الخارجي.

    وبحسب المؤشرات الواردة في التقارير الإحصائية التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، فإن السعة المقعدية على الرحلات الجوية، التي تربط بين السوقين الإماراتية والهندية، سجلت مستويات نمو كبيرة على مدار السنوات الماضية، مع ازدياد خدمات الربط الجوية لمختلف شركات الطيران التجاري والاقتصادي.

    وأوضحت البيانات أن السوق الإماراتية حلت في المركز الأول، كأكبر الأسواق الدولية ارتباطاً بالهند، مسجلة نحو 120 ألف مقعد أسبوعي على الرحلات الدولية بين البلدين ومن مختلف المطارات، مشيرة إلى أن السوق المصرية حلت في المركز الثاني بنحو 70 ألف مقعد، والباكستانية ثالثاً بنحو 54 ألف مقعد، تلتهما الهند بأكثر من 45 ألفاً.

    ولفتت البيانات إلى أن شركة «طيران الإمارات» حلت في المركز الرابع عالمياً كأكبر الناقلات الجوية إلى السعودية، ضمن قائمة أكبر 10 شركات توفيراً للسعة المقعدية إلى هذه السوق، وفقاً لأحدث بيانات السعة المقعدية على الرحلات الدولية، بينما جاءت شركة «فلاي دبي» في المركز السابع، وشركة «العربية للطيران» عاشراً.

    إلى ذلك، أشارت البيانات إلى أن السوق السعودية تواصل معدلات نمو قوية في حركة النقل الجوي، مسجلة نحو 12.6 ألف حركة أسبوعية للرحلات الجوية، منها 7800 حركة للرحلات الداخلية، تلتها الرحلات في منطقة الشرق الأوسط بمعدل 3400، ومنطقة آسيا الباسفيك بـ580 رحلة.

    وبينت أن السعة المقعدية على الرحلات الجوية في السوق السعودية إجمالاً، وصلت إلى نحو 98 مليون مقعد مجدول، خلال العام الجاري، لافتة إلى أن أكبر ثلاث شركات طيران توفيراً للسعة المقعدة في هذه السوق، هي «الخطوط السعودية» و«طيران ناس» و«فلاي أديل» على التوالي.

    ثانية أكبر وجهات مطار دبي

    احتفظت السعودية بمكانتها بوصفها ثانية أكبر وجهات مطار دبي الدولي من حيث أعداد المسافرين، بوصول حركة السفر، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، إلى 4.8 ملايين مسافر.

    وجاءت مدينة الرياض ثالثة أعلى المدن من حيث عدد المسافرين، مسجلة أكثر من 1.6 مليون مسافر خلال تسعة أشهر.

    طباعة