كيف وصل الأثرياء إلى دبي لقضاء عطلة رأس السنة

قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «ميبا»، علي النقبي، إن دبي تشهد طلباً قوياً على رحلات الطيران الخاص خلال ديسمبر الجاري تزامناً مع عطلات رأس السنة، لافتاً إلى أن المزيد من الأثرياء ومن مختلف الأسواق يتوجهون إلى الإمارة لقضاء موسم العطلات في هذا الوقت من السنة.
وأضاف النقبي أن نسبة كبيرة من الحجوزات على رحلات الطيران الخاص إلى دبي، تأتي من دول المنطقة، فضلاً عن أسواق كل من أوروبا وآسيا وإفريقيا، مشيراً إلى أن هذه الزيادة خلال ديسمبر ستسهم في رفع مبيعات الطيران الخاص في السوق المحلية بنسبة تصل إلى نحو 9% خلال العام الجاري ككل مقارنة بالعام الماضي.
وبين أن كلفة رحلات الطيران الخاص تتفاوت وفقاً لنوعية الطائرة وزمن الرحلة وغيرها، لكن الحجم وعدد الركاب يبقى العامل الأبرز، وتحتسب الكلفة عادة بالساعة الواحدة، وحيث يمكن أن تصل إلى نحو 25 ألف دولار بالنسبة لبعض الطائرات لقاء ساعة واحدة ليقل المبلغ تدريجياً كلما كانت الطائرة أصغر حجماً.
وأوضح النقبي أن عدد الطائرات الخاصة المسجلة في السوق الإماراتية يصل إلى 154 طائرة حالياً، تعمل في مجال طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، والتي تشكل 25% من إجمالي عدد الطائرات في منطقة الشرق الأوسط، التي تقدر بـ600 طائرة.
وتشير التوقعات الصادرة عن المؤسسات السياحية وشركات الطيران في الإمارة، إلى استقبال خمسة ملايين مسافر خلال فترة ذروة أعياد رأس السنة الميلادية، وذلك استناداً إلى ارتفاع الطلب على السفر لدبي ذهاباً وإياباً، وارتفاع معدلات الإشغال الفندقي إلى الحد الأعلى.

طباعة